Top

موقع الجمال

شارك

الصحة الجنسية

خطير .. هذه الأوضاع الجنسية تؤذي العضو الذكري للرجل

تاريخ النشر:09-03-2017 / 03:42 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

خطير .. هذه الأوضاع الجنسية تؤذي العضو الذكري للرجل

يميل الزوجان في كثير من الأحيان إلى إدخال نوع من التجديد وكسر الملل على أسلوب ممارسة العلاقة الجنسية، وبالطبع تعتبر الأوضاع المختلفة هي السبيل الأول لذلك، لكن الجدير بالذكر أن قيام الزوجين بتغيير أوضاعهم الجنسية قد يكون مخاطرة خاصة على الأعضاء الجنسية للرجل، ورغم أن للخطورة متعة معينة، لكنها مثل النار إذا لهوت بها قد تحترق منها.

رغم أن الإصابات الجنسية لا تحدث كثيرا، لكن إذا حدثت يكون السبب في مكان ممارسة العلاقة وليس كيفية ممارستها، هذا طبقا لما أعلنه الدكتور ديبي هيربينيك وهو باحث علمي في جامعة إنديانا.

ويضيف هنيريك أن ممارسة العلاقة الجنسية في أماكن غير مألوفة مثل المكتب أو الطائرة أو غيرها من المحتمل أن تؤدي إلى إصابات أكثر من كونها سببا لوضع معقد.

وللحرص على صحة الزوجة وصحة الزوج وأعضائه الجنسية، فيما يلي أربعة أوضاع جنسية على الأزواج تجنبها أوعلى الأقل الحذر منها أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

1-الوضع الأول "الزوج واقف والزوجة جالسة"
 في هذه الحالة يكون الزوج واقفا على أصابع قدميه بينما تكون الزوجة جالسة في المقابل أمامه، ويكون الجنس في هذه الحالة تلقائي.

الخطورة
أوضح الدكتور جاستين ليهيميلر أستاذ العلاقات الجنسية والطب النفسي بجامعة هارفارد أنه في معظم حالات الانتصاب القضيبي يحدث تمزقات في الأنابيب المملوءة بالدماء خلال الانتصاب وذلك بسبب الجنس القوي أو القاسي.
 
فإذا كانت الزوجة جالسة في وضع مقابل للزوج ولايمكنه الوصول بشكل متوازن إلى منطقة المهبل وذلك لانخفاضها أو ارتفاعها عنه، لايكون أمام القضيب إلا أن يدخل إلى عظمة العانة أوما يقابلها.

والأخطر من ذلك أن أي وضع جنسي يكون خلاله الزوج واقفا على أطراف أصابعه يعتبر من الهفوات اللحظية التي قد تؤدي إلى اصطدام عضوه الذكري بحاجز لايرحم.

2- الوضع الثاني " هو بالأسفل وهي بالأعلى"
يطلق على هذا الوضع هجوم الكرة السويسرية ويضيف ذلك بعض الارتداد على توجهاته، وعليه الحذر لأن لحظات الراحة ستكون أكثر شيوعا في أي وضعية جنسية فيها يخرج الرجل قضيبه تماما من المهبل ثم يعاود إدخاله إليه مرة أخرى.

الخطورة
وذلك لأن وضع الكرة السويسرية يخلق مقدارًا غير معتاد من القصور الصاعد والنازل والكثير من الجاذبية قد يؤدي إلى انزلاق قضيبه من الأعضاء الجنسية الأنثوية قبل أن تحدث الجاذبية وقوة الدفع مما يدفع الزوجة نحو زوجها مرة أخرى.

ومن الخطورة أيضا اتباع أي وضعية يكون فيها الزوج على مقعد السائق ويكون الجنس حينها شديدًا، فإذا كانت الزوجة في القمة يكون الزوج أقل تحكما في حركة خروج ودخول القضيب ومعرض لأن ينزلق من خارج العضو الأنثوي لها.

3- الوضع الثالث "الزوج على ظهره وهي في القمة"
في هذا الوضع يكون الزوج مستلقيا على ظهره وزوجته تجلس فوق جسده، وبدلا من أن تميل بيديها على صدره، لاتفعل ذلك وتميل للخلف.

الخطورة
طبقا لدراسة أجريت في جامعة كاليفورنيا بولاية سان فرانسيسكو أنه مثلما يحدث للكوع أو الركبة، قد ينكمش قضيبة المنتصب أكثر من اللازم بسبب الضغط الواقع عليه من الزوجة ومع الوقت يؤدي الانتصاب المفرط إلى مرض البايرونيس أو تراكم الصفائح التي تسبب ثني قضيبه المنتصب مما يجعل العلاقة الجنسية أمرا مستحيل.

وإذا شعر بالشد أو ما يشبه الفرقعة بالقرب من قاعدة قضيبه على الزوجة أن تعلم أن الزاوية التي تجلس بها فوقه قاسية عليه وغير مناسبة وفي هذه الحالة لابد أن تحاول الميل قليلا للخلف، ودائما من الخطورة أي شعور بأن قاعدة قضيبه يتم جذبها لأسفل.

4- الوضع الرابع " هو واقف ويتحمل وزنك كله"
عندما يكون الزوج واقفا ويحمل بيده الجزء العلوي من جسم
زوجته وباليد الأخرى إحدى رجليها فهو بذلك يحمل عبء وزنها بالكامل لأعلى ثم تميل الزوجة للوراء ويثني هو ركبتيه قليلا صعودا ونزولا وهذا يضغط كثيراعلى قضيبه.

الخطورة
يؤدي أي وضع أكروباتي مثل هذا إلى ألم في الظهر أو شد في العضلات وإجهاد للرجل، بالإضافة إلى أنه قد يقع فوق زوجته بشكل مفاجيء عندما يفقد السيطرة ويترتب على ذلك المزيد من الإصابات.

وأخيرا لابد أن يكون الزوج حذر عند المغامرة بوضع جديد خلال العلاقة الجنسية، حتى لاتكون العواقب وخيمة.