Top

موقع الجمال

شارك

الصحة النفسية

علماء يتوصلون إلى السبب الرئيسي عن الفصام

تاريخ النشر:13-02-2017 / 10:56 AM

علماء يتوصلون إلى السبب الرئيسي عن الفصام

في الوقت الذي لا يعلم فيه العلماء حتى الآن أسباب الفصام وإيجاد علاج فعال له، وهو ما يعرقل العديد من الأبحاث التي تجرى في هذا الصدد والمعنية بعدد من الوظائف في المخ المعنية بهذا المرض .. عكف فريق من العلماء الأمريكيين على دراسة اختلال التوازن الكيميائي في مركب يسمى حمض "كينورنيك" ( kynurenic)  وآثاره على أعراض شبيهة بالفصام.

يشخص الفصام بكونه حالة عقلية شديدة مزمنة، تؤثر على أكثر من 1% من السكان البالغين في الولايات المتحدة .. وعلى الرغم من أنه لم يعرف بعد أسباب هذا المرض، إلا أن المجتمع الطبي والعلمي يحقق في تأثير الآلية الكيميائية العصبية المعقدة في زيادة فرص الإصابة بالمرض الموهن.

وقد اقترحت الدراسة الحديثة التي أجريت في جامعة /ميريلاند/ الأمريكية، أن حمض "كينورنيك (kynurenic (KYNA ) ، يلعب دورا رئيسيا في الفيسولوجيا المرضية لمرض الفصام .. وقد ثبت أن الأشخاص الذين يعانون من المرض يمتلكون مستويات أعلى من هذا الحمض مقارنة بالأصحاء.

ويساعد حمض "كينورنيك" (kynurenic (KYNA ) على تمثيل حمض "التربتوفان" – وهو حمض من الأحماض الأمينية الأساسية التي تساعد بدورها الجسم على إنتاج هرمون "السيروتونين" والمعروف بهرمون السعادة، أحد النواقل العصبية، وفيتامين النياسين.. إضافة إلى ذلك، يقلل حمض "كينورنيك" الجلوتامات – وهو حمض أميني معترف به على نطاق واسع كأحد العناصر العصبية التي تعمل على ضمان الحفاظ على المخ بصحة جيدة.

وكشفت واحدة من الفرضيات التي شغلت المجتمع العلمي في الآونة الأخيرة، هو أن انخفاض مستويات حمض "الجلوتامات" في المخ قد يفسر حدوث الخلل الوظيفي في المخ مسببا مرض الفصام .. وبناء على هذه الأبحاث القائمة، قام فريق من العلماء بجامعة /ميريلاند/ الأمريكية بالتحقق من دور حمض "كينورنيك" ((KYNA لدى فئران التجارب مع السلوكيات المرتبطة بالفصام.

وفي هذه الدراسة الجديدة، درس الباحثون التغيرات التي تعمل على تكييف الفئران المعدلة وراثيا أحادية أنزيم / أكيجيناز/ (KMO) ، أحد العوامل الرئيسية المؤثرة على حمض "كينورنيك"، حيث لوحظ عند انخفاض مستويات هذا الأنزيم ترتفع مستويات حمض /كينوزنيك/ .. وباستخدام 6 فحوصات محددة لسلوكية الفصام، حيث أجرى العلماء تحليل الجينوم والتعبير الجيني التفاضلية في القشرة المخية ومنطقة المخيخ من القوارض.

وكشفت التحاليل – التي نشرت في العدد الأخير من دورية "الطب النفسي البيولوجي" - أن زيادة مستويات حمض/ كينورنيك" لدى الفئران كان مصاحبا لنقص مستوى إنزيم / أكيجيناز/ ، في الوقت الذي لوحظ فيه ارتفاع مستويات الحمض في منطقة المخيخ بالمقارنة ببقية أجزاء المخ .. والمخيخ هو جزء صغير من المخ يقع تحت وخلف نصف الكرة المخية.