Top

موقع الجمال

شارك

ZoneImage

الصحة العامة

7 قواعد لممارسة الرياضة في الطقس البارد بسلامة .. إذا كنت مريض قلب

تاريخ النشر:11-01-2017 / 02:54 PM

المحرر: خاص الجمال - إيمان عبد الهادي

7 قواعد لممارسة الرياضة في الطقس البارد بسلامة .. إذا كنت مريض قلب

على الرغم من الطقس البارد الذي يفرض ضغوطا إضافية على المرضي الذين يعانون من مرض الشريان التاجي للقلب، يمكن لمعظم المرضي الذين يعانون من الذبحة المستقرة ممارسة الرياضة في الهواء الطلق خلال فصل الشتاء، ومع ذلك بإتباع قواعد السلامة يمكن الحصول على أقصى استفادة من التدريبات الخاصة بك دون أي مشاكل صحية: 

1- شرب الماء قبل الذهاب للمشي الطويل: 
ذلك لأن ممارسة الرياضة في الطقس البارد تتسبب في جفاف الهواء وصولا للممرات الهوائية مما يؤدي إلي صعوبة التنفس، ومع ذلك يمكنك تجنب هذا عن طريق شرب المياه الفاترة قبل الذهاب لمسافات طويلة.

2- تجنب المشي في الهواء الطلق بعد شرب المشروبات الساخنة أو الحكول: 
خذ هذه النقطة في الاعتبار فشرب الكحول والمشروبات الساخنة قبل التمرين يؤدي إلي الجفاف، وتؤدي تلك المشروبات إلي استرخاء الأوعية الدموية للجلد مما يؤدي إلي خسارة كبيرة من حرارة الجلد المكشوف وخاصة اليدين مما يؤدي إلى الجفاف.

3- تجنب ممارسة التمارين في الهواء الطلق في البرد القارس: 
ينصح بشدة للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب أو الذين خضعوا لعملية جراحية في القلب لأنها قد تزيد من معدل ضربات القلب، وعلاوة على ذلك ينبغي علي المرضي بأمراض القلب تجنب التمارين في الهواء الطلق إذا كان مؤشر البرد والرياح أقل من 10 درجات فهرنهايت.

4- أبطئ خطاها: 
تزيد نتائج ممارسة تمارين معتدلة عشرة أضعاف في إنتاج الحرارة، وهو مايكفي لمواجهة الإجهاد الناجم عن البرد، ومع ذلك الأنشطة المضنية تسهل فقدان الحرارة في البيئة التي تسبب توسع الأوعية الدموية في العضلات، كما يفرض عبئا إضافيا على القلب؛ لذا أبطئ الخطى.

5- تجنب الرياضة المائية في فصل الشتاء:  
تجنب السباحة في حمامات السباحة غير المدفأة، فالماء موصل جيد للحرارة وبالتالي فإنه يؤدي إلى فقدان مفرط في الحرارة، والتي لا يمكن أن يقابله إنتاج في حرارة الجسم.

6- امشِ مع التيار: 
المشي ضد الريح يزيد من مؤشر البرد وخطر الإصابة بالذبحة الصدرية، فإذا كنت تمشي في نسيم قوي إما أن تمشي معه أو تبطئ قليلا في النهاية لتسمح بتبخر العرق والسير للمنزل. 

7- أبطئ بعد تساقط الثلوج: 
إذا كان هناك جليد على الطريق فمن الأفضل أن تنتظر حتى وقت لاحق من اليوم حتى تذيبه الشمس، حيث يؤدي المشي على الثلوج الكثيفة إلى زيادة كبيرة في استهلاك الطاقة وأيضا كميات كبيرة من الماء والحرارة التي يمكن أن تضيع من الجهاز التنفسي، وإذا كان من المستحيل العثور علي ممر نظيف، إذن امشِ في الداخل في ذلك اليوم.