Top

موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

ماهي حصوات لوزتي الحلق والمخاطر الناتجة عنها؟

تاريخ النشر:02-01-2017 / 01:55 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

ماهي حصوات لوزتي الحلق والمخاطر الناتجة عنها؟

حصوات اللوزتين من المشكلات الصحية التي تصيب الكثير من الناس ولها بالطبع أسبابها وأعراضها والنتائج التي تترتب على وجودها، وفيما يلي سنتعرف عليها جميعا بالتفصيل.

ماهي حصوات اللوزتين؟
حصوات اللوزتين عبارة عن تكونات صلبة صفراء أو بيضاء اللون تتكون داخل أو فوق لوزتي الحلق، ومن الشائع أن من تتكون لديه لايدرك أصلا أنها موجودة لأنها لا تظهر بسهولة ويمكن أن يكون حجمها مثل حبة الأرز أو البازلاء.

نادرا ما تسبب هذه الحصوات مشكلات أو تعقيدات صحية كبيرة، ومع ذلك أحيانا تنمو بشكل أكبر داخل اللوزتين مما يتسبب في تضخم حجمهما.

ما هي أسباب حصوات اللوزتين؟
تتكون لوزتي الحلق من شقوق وأنفاق وسراديب، حيث تختبيء بداخلها أنواع مختلفة من البقايا مثل الخلايا الميتة والمخاط واللعاب والطعام الذي يمكن أن يقع بداخلها ويتراكم في هذه الجيوب، ثم تتغذى البكتيريا والفطريات على هذه التراكمات وتساهم في تكون رائحة الفم الكريهة، ومع الوقت يتحول هذا الكلس المتراكم إلى درجات مختلفة من الصلابة، وعندما يتكون ذلك يعرف باسم حصوات اللوزتين.

تتكون الحصوات لدى بعض الناس في لوزة واحدة فقط، بينما تتكون لدى البعض الآخر حصوات عديدة أصغر.

الأسباب الرئيسية لحصوات اللوزتين
- اتباع نظام رديء غير صحي للأسنان.

- كبر حجم اللوزتين.

- مشكلات مزمنة للجيوب الأنفية.

أعراض حصوات اللوزتين
هناك أعراض عند تكون حصوات اللوزتين وتتضمن ما يلي :

- رائحة النفس الكريهة.

- التهاب الحلق.

- صعوبة في البلع.

- ألم الأذن.

- تورم اللوزتين

- تكون حصوات بيضاء أو صفراء.

وربما لا ينتج عن حصوات اللوزتين الأصغر حجما أي أعراض، لكنها أكثر انتشارا عن الحصوات الأكبر حجما.

كيفية الوقاية من حصوات اللوزتين ومنع تكونها:
تظهر حصوات اللوزتين بشكل دوري ولحسن الحظ هناك خطوات يمكنك اتباعها لمنع تلك الحصوات وتشمل ما يلي:

1- اتباع نظام نظافة للفم جيد ويشمل تنظيف البكتيريا الموجودة في مؤخرة اللسان عند تفريش أسنانك.

2- التوقف عن التدخين.

3- الغرغرة بالماء والملح الذي يمنع تكون حصوات اللوزتين ويزيل الرائحة الكريهة التي تسببها.

4- شرب المقدار الكافي من الماء بصفة يومية والحفاظ على الترطيب.

5- إذا كانت لوزتي الحلق تسبب لك ألمًا مستمرًا أطلب من طبيبك العلاج.

إزالة حصوات اللوزتين
بالرغم من عدم ضرر اللوزتين إلا أن معظم الناس ترغب في استئصالهما للتخلص من الرائحة السيئة الناتجة عنهما أو للألم الذي تتسبب فيه، ويتراوح العلاج بين الوصفات المنزلية إلى السبل الطبية.

الغرغرة
الغرغرة بالماء والملح بقوة يمكن أن يخفف ألم الحلق ويساعد في طرد حصوات اللوزتين، ويكون ذلك بإضافة من ربع إلى نصف ملعقة ملح إلى 8 أوقيات من الماء الدافيء والغرغرة به.

السعال
ربما تكتشفين أن لديك حصوات في لوزتي الحلق عند السعال، لأن السعال النشط يساعد في التخلص من حصوات اللوزتين.

الإزالة اليدوية
تحدثي مع طبيبك قبل استخدام أدوات معينة لإزالة حصوات اللوزتين مثل مسحها بالقطن أو فرشاة الأسنان، لأن اللوزتين تتكونان من نسيج رقيق جدا لذا من المهم التعامل معهما برفق، كما أن التخلص من الحصوات يدويا قد يكون خطيرًا ويؤدي إلى مشكلات أخرى.

إستخدام الليزر
خلال هذه العملية يستخدم الليزر لإزالة الخبايا التي تختبيء بها حصوات اللوزتين وغالبا ما تتم تحت التخدير وعادة ما يكون الألم الذي يشعر به الشخص ووقت التعافي قليل جدا.

إستخدام موجات الراديو
تقدم موجات الراديو محلولا ملحيا في أيونات مشحونة تتغلغل داخل أنسجة اللوزتين مثلما يفعل شعاع الليزر لتقليل اختباء الحصوات بدون نفس الشعور الحارق الذي يحدثه الليزر.

إستئصال اللوزتين
يمكن عمل استئصال اللوزتين باستخدام المشرط أو الليزر أو موجات الراديو ويوصي الأطباء بهذه الجراحة عندما تكون الحالة حرجة وحادة تشعر الشخص بالإنهاك.

المضادات الحيوية
في بعض الحالات تستخدم المضادات الحيوية لعلاج حصوات اللوزتين والتخلص من البكتيريا التي تلعب دورا أساسيا في تكونها ونموها، العيب الوحيد في المضادات الحيوية أنها لاتعالج السبب الرئيسي للمشكلة الذي يظهر في صورة حصوات بالإضافة إلى آثارها الجانبية الأخرى، ولا يجب استخدام المضاد الحيوي على المدى الطويل لأن الحصوات سوف تعود مرة أخرى.

استشارة الطبيب
رغم أن التعقيدات الناتجة عن تكون حصوات اللوزتين نادرة لكنها ممكنة، وأكبر مشكلة قد تحدث هي تضرر اللوزتين ويحدث ذلك غالبا عندما تحاول إزالة الحصوات بيديك في المنزل باستخدام المسبار أو فرشاة الأسنان فهذه الوسائل قد تدفع الحصوات لداخل اللوزتين أبعد مما كانت عليه وتحدث أضرارًا جسيمة.

فترة التعافي بعد إزالة اللوزتين
يتوقف وقت التعافي بعد استئصال اللوزتين على مقدار ما تم إزالته منهما ويستغرق وقت التعافي عند الاستئصال التام من 10 أيام إلى أسبوعين.