Top

موقع الجمال

شارك

كلام في الحب

5 أمور لن تتفهمها النساء عن الرجال أبدًا!

تاريخ النشر:01-01-2017 / 12:19 PM

المحرر: خاص الجمال - شروق عبد الرحيم

5 أمور لن تتفهمها النساء عن الرجال أبدًا!

الرجال من المريخ والنساء من الزهرة!، هكذا يقال، بناء على المشاكل التي تحدث بين الجنسين نتيجة الاختلافات بينهما.

 ومن هذه الخلافات اتفق معظم الرجال في استطلاعات رأي واسعة على أن هناك عدة أمور لن تتفهمها النساء أبدًا عنهم، ولمعرفة أهم هذه الأشياء والاختلافات طالعوا ما يلي:
عبارات الثناء من المرأة للرجل يأخذها هو على محمل الجد!
1- الرجال لا يجاملون بعضهم بعبارات الثناء والمديح إلا إذا عنوا ذلك حقًا، هكذا يقول الرجال ولذا نادرًا ما يوجهون العبارات التي تحمل الإطراء والثناء لبعضهم، على عكس النساء دائمات المجاملة لبعضهن وللرجال أيضًا.

وفي المقابل يعتقد الرجال أن النساء كذلك مثلهم، فيقولون "المجاملة من النساء تعني لنا الكثير"، لذا وإن أطرت المرأة على الرجل فإنه يأخذ الأمر بجديًة، بينما يمكنها أن تعني فقط المجاملة من باب الذوق!.

2- الرفض الصريح أفضل من المجاملة والتلاعب فيه
"لا تَخَفْنَ من الوضوح والرفض الصريح لنا"، هكذا يطلب معظم الرجال من النساء، وذلك وفق ما يراه الرجال فإن الرفض الصريح بالكلمات المحدودة أفضل من التلاعب بالكلمات خوفًا من إيذائها لمشاعره وذلك لأن هذه الطريقة (الرفض الغير الصريح والتلاعب بالكلمات خوفًا على مشاعر الرجل) يربك الرجل ويجعله لا يفهم قصد  المرأة، ومعشر الرجال يفضلون في ذلك الرفض الصريح لأن الرفض المغلف بالعبارات المنمقة يؤذي مشاعرهم أكثر!.

3- بعض الصمت لا يعني الانطوائية
الصمت والانفراد بالنفس لبعض الوقت لا يعني الانطواء أو تغير طباع الشخص فجأة ولا يعني حتى أن هناك ما يقلق أو يحزن، ويري الرجل أنه يحتاج لمثل فترات الصمت هذه بين كل حين وآخر، وما يزعج الرجل أو يجعله يرتبك هو أن النساء لا تتفهمن هذه الفكرة بل تحسبنها نوعا من الانطواء وأحيانًا يصل الاعتقاد بأنه رفض لها هي شخصيًا ورفض للجلوس والحديث معها.

4- نحن شخصان ولسنا شخصًا واحدًا، إذن فيمكننا الاختلاف
مما يريد الرجل أن يفهمه للمرأة أنهما فردان اثنان ولكل واحد فيهما مزاجه ونفسيته وطعامه الذي يحبه وسماته الشخصية التي من الطبيعي بل والبديهي أن تختلف عن أي شخص آخر على سطح هذا الكوكب، وليس عن المرأة التي يحبها وحدها، وأن هذا الأمر طبيعي وليس معنى أنهما شخصان متحابان إذن يجب أن يتطابقا في كل شيئ في الحياة، الاختلاف صحي لاشك في ذلك ولا ينقص من حبهما أو التكيف بينهما!

5- لا أكره أصدقاءها أو أعاديهم ولكن لا أحب دائما الخروج معها في مجموعة!
من أكثر النزاعات التي تحدث بين الطرفين (الرجل والمرأة) اتهامها الدائم له بأنه يكره أصدقاءها بدليل رفضه الخروج معها بصحبتهم، بينما يعبر الرجل عن ذلك بأنه لا يكرههم ولكن أصدقاءها ليسوا هم الأساس في علاقتهما أو حبهما وليس من الضروري الخروج في مجموعات ولا سيما إذا كان الأمر متكررًا.