Top

موقع الجمال

شارك

الصحة الجنسية

أوضاع حميمة تلائم الشتاء القارس

تاريخ النشر:22-12-2016 / 04:19 PM

أوضاع حميمة تلائم الشتاء القارس

حيما يبدأ فصل الشتاء ويصير الجو باردًا جدًا، تصبح ممارسة علاقتك الحميمة مع زوجك مؤجلة إلى أجل غير مسمى، فالبرد لا يشجع على إقامة العلاقة بالتأكيد، ولكن حاولي التركيز على الرومانسية الشتوية، وجربا معًا بعض الأوضاع الجديدة التي تساعدكما على الاستمتاع معًا بالعلاقة الحميمة في الشتاء.

وعلى عكس المتوقع، فإن الدراسات أثبتت أن الكثيرين يفضلون العلاقة الحميمة خلال الشتاء، سواء بدافع الحصول على الدفء أو الملل، واليوم سنخبرك عن بعض الأوضاع الحميمة التي تلائم الشتاء القارس.

الوضع العكسي في الصباح:
بدلاً من التذمر من جرس المنبه الصباحي، يمكنك أن تنعشي يومك مع زوجك بعلاقة حميمة صباحية، وميزة الصباح هنا هو إنكما بالفعل في الفراش الدافئ، ما زلتما تحت الغطاء ومسترخيان وفي مزاج ملائم تمامًا للاستمتاع بالعلاقة، والوضع العكسي أو وضع الملعقة ملائم، لأنه يُسهل من الوصول للنشوة لدى الزوجة، وأيضًا من مميزات الحصول على العلاقة في الصباح، أن قدميك يكونا دافئين، لأن القدمين الباردتين يقللان من إمكانية حدوث النشوة بنسبة 30%.

ممارسة العلاقة خلال الاستحمام:
قد تكون هذه الفكرة مرفوضة مبدئيًا، فليس هناك من يتشجع على القيام بها في البرد القارس وفي الحمام الذي يُعد أبرد غرف المنزل، ولكن ما إن يبدأ عمل الماء الساخن، سيذوب هذا الرفض مباشرة، ويمكنك أن تجعلي الماء الساخن يعمل في الحمام لمدة ثلاثة دقائق قبل الدخول إليه لتدفئته في البداية.

وضع الدب:
هذا الوضع محبذ جدًا لدى كثيرين في فصل الشتاء، لأنه يبعث على الدفء وكذلك يزيد الحميمية بين الزوجين، ويدفعهما للشعور بالدفء والأمان، وفيه يتعانق الزوجان خلال الجماع ويلف كل منهما يديه وساقيه حول الآخر سواء في وضع الجلوس أو النوم.

وضع طبقات الكعك:
هذا الوضع يلامس فيه الزوجان بعضها البعض بجسمهما بالكامل، ما يبث الدفء فيها، وفي حالة كانت الزوجة بالأسفل، غالبًا ما تكون على وجهها، وفي حالة العكس، يفضل أن يكون الإدخال قبل التلامس الكامل، ومن مميزات هذا الوضع، أنه يمكن ممارسته أسفل الغطاء دون الحاجة، لتحريكه كثيرًا ما يزيد من الدفء في أثناء ممارسة العلاقة.

وضع طبقات الكعك العكسي:
هذا الوضع يشبه الوضع السابق، ولكن فيه يستلقي الزوج على ظهره، وتعلوه الزوجة لكن بظهرها، ويستلقي رأسها على كتفه أو صدره أو بجوار رأسه حسب طولها، ومن مميزات هذا الوضع زيادة الحميمية والدفء، وأيضًا كونه يسهل الوصول للنشوة، وكذلك الزوجان يستطيعان تبادل الكلام والغزل خلال العلاقة.