Top

موقع الجمال

شارك

سكووب

ناعومي كامبل تهرب من حكم بالسجن بسبب أعتدائها على الشرطة

تاريخ النشر:22-06-2008 / 12:00 PM

ناعومي كامبل تهرب من حكم بالسجن بسبب أعتدائها على الشرطة

الجمال - عمرو لبيب: أصدرت  محكمة لندن حكمها  يوم الجمعة  علي عارضة الأزياء ناعومي كمبل بـ 200 ساعة من العمل في الصالح العام بسبب إعتدائها علي شرطي بمطار هيثرو بلندن وهي في حالة من الغضب العارم في شهر أبريل الماضي.

وكانت التوب موديل 38 سنة قد اعترفت أنها مذنبة أمام محكمة "أوكسبريدج" بغرب لندن، بسبب إعتدائها علي أثنين من رجال الشرطة بالإضافة لتوجيه السباب لطيار  في الثالث من أبريل الماضي .

وامتنع القضاة عن إصدار حكما بحبس عارضة الأزياء  والذي يقدره القانون بالحبس 18 شهرا، و أختاروا الحكم بالعمل في الصالح العام لأقل من 12 شهرا و غرامة قدرها الأجمالي 2.300  جنيه أسترلينيا. و قال رئيس المحكمة موجها حديثه للنجمة"أنه قد أخذ بالأعتبار أعترافها بأنها مذنبة وكذلك سلوكها الجيد المرتقب . لكن هذه الجرائم قد تفاقمت خطورتها لأنها قد ارتكبت خلال فترة طيران بالفضاء  مع العزلة داخل الطائرة . حتي لو سلمنا بأنه فقدان حقيبة سفرك الخاصة بك أمرا مزعجا، فإن سلوكك المترتب علي ذلك لا يمكن تبريره ".

وقد أعلن دار الأزياء للملابس الجاهزة الفاخرة فور صدور الحكم يوم الجمعة أن ناعومي كامبل ستظل في جميع الحالات هي الإلهام لشركة الإعلانات الخاصة بايف سان لوران  الخاصة بخريف وصيف 2008-2009.

بسبب الأمتعه المفقودة
وكانت ناعومي كامبل  قد وجهت السباب للطيار الذي يعمل علي طائرة British Airways التي استقلتها بعد أن أبلغها هذا الأخير بأن امتعتها قد فقدت. من ثم أمرته ناعومي بالخروج من الطائرة للبحث عن أمتعتها، مما أدي لتأخير إقلاع الطائرة المتجهة إلي لوس انجلوس بالولايات المتحدة لما يقرب من ساعة، من هنا أعترت ناعومي كامبل موجة غضب عارمة ازدادت عندما جائت الشرطة لتخرجها من الطائرة .

وجهت ناعومي كامبل السباب لرجال الشرطة وأوسعتهم ركلا بقدمها ولم تبخل بالبصق علي أحدهما صائحة أنهم قد تحاملوا عليها لكونها سوداء. ومن ثم وضعت ناعومي  في الحجز في مركز الشرطة في المطار.

وكان الحادث قد  وقع بينما كانت عارضة الأزياء مسافرة من محطة 5 في مطارهيثرو التي افتتحت في شهر مارس وقد شهد هذا الأفتتاح فوضي عارمة في ضياع مهام السفر لمدة أسابيع فقدت خلالها آلاف الحقائب
وصلت ناعومي إلي محكمة اوكبريدج صباح الجمعة في سيارة مرسيدس يقودها أحد السائقين وهي ترتدي بنطلون وجاكت (تايير) بينما تغطي وجهها نظارة سوداء، و قد أحاطها مجموعة كبيرة من الصحفيين و المصوريين الذين انهالوا علي إلتقاط صورا لها .

بعد صدور الحكم، أشار المتحدث باسم نعومي كامبل "أنها  تشعر بأرتياح شديد لأنتهاء ذلك الأمر وأنها قد تمت معاملتها بأنصاف." وهي تعلم الآن أن هذا أمر يؤسف له ، صرح بذلك مشيرا  في الوقت نفسه إلي
"الظروف الأستثنائية بالمحطة 5".

وكانت ناعومي كامبل قد وقعت في عدة مآزق في منازعات قضائية مع موظفين وجهوا لها الأتهامات بسوء معاملتهم . وفي العام الماضي حكم عليها بالعمل في لصالح العام .. تنظيف الطابق السفلي من أحد المستودعات في نيويورك، وذلك بسبب تعديها بالضرب علي خادمتها باستخدام الهاتف. وأجبرتها أيضا المحكمة في يناير 2007 علي متابعة دورات لتتدرب علي ضبط النفس ودفع المصاريف العلاجية للضحية.

ولدت ناعومي كامبل س 1970"بستريتام " بجنوب لندن، و بدأت عملها كعارضة أزياء  في سن 15 سنة. و في عام 1988 أصبحت عارضة الأزياء السوداء الأولي التي تظهر علي غلاف مجلة Vogue الفرنسية والبريطانتية وكانت من أفضل عارضات الأزياء  لمصممي الأزياء، بالأخص "ايف سان لوران".