السجائر الإلكترونية .. تعرضك لسرطان الفم

تاريخ النشر :20/12/2016 - 03:23 PM
أضف الصفحه إلى   ارسال  طباعة 
السجائر الإلكترونية .. تعرضك لسرطان الفم

يلجأ كثير من الشباب والفتيات  إلى استخدام السجائر الإلكترونية معتقدين أنها أقل ضررا من السجائر العادية , ولكن الحقيقة ليست ذلك فقد أثبت دراسة علمية أن هذه السجائر تعرضك لسرطان الفم بالإضافة إلى إصابة اللثة بأمراض خطيرة, تعرفي على الدراسة من خلال السطور الفادمة.

حذرت مجموعة من الدراسات العالمية من التعرض للمواد الكيماوية الموجودة في السجائر الإلكترونية والتي يمكن ان تصيب اللثة بأمراض خطيرة، وقد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى زيادة فرص الإصابة بسرطان الفم.

وسلطت الدراسات، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، الضوء على مخاوف بشأن التلف المحتمل للخلايا الموجودة في اللثة جراء الدخان المتصاعد من السجائر الإلكترونية.

وقد أظهرت مختلف الاختبارات أن المواد التي تستخدم في إضفاء نكهة على السجائر الالكترونية تسبب الالتهابات وتدمر الأنسجة التي تساعد في إبقاء الأسنان ثابتة في أماكنها.

ووجد باحثون بجامعة كاليفورنيا لوس انجلوس أن السجائر الإلكترونية تحتوي على مواد سامة وجسيمات متناهية الصغر يمكن أن تقتل الطبقة العليا للخلايا في الفم واللثة، محذرين من أن التغييرات التي تم رصدها في الاختبارات قد تزيد خطر الإصابة بسرطان الفم.

وفي دراسة أخرى، وجد باحثون من جامعة لافال الكندية أن خلايا أنسجة اللثة بدأت تتحور عند تعريضها لبخار السجائر الالكترونية.

كما أظهرت دراسة ثالثة أجرتها جامعة روشستر في نيويورك أن النكهات في السجائر الالكترونية تثير إلتهابات وأضرارا في الحامض النووي وتدمر الأنسجة التي تصل الأسنان بعظم الفك, بحسب أ.ش.أ

:

أضف تعليقك على الموضوع