Top

موقع الجمال

شارك

الأم والطفل

دليلك الكامل عن المراحل الأولى للرضاعة الطبيعية

تاريخ النشر:18-12-2016 / 02:42 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

دليلك الكامل عن المراحل الأولى للرضاعة الطبيعية

مع بداية الرضاعة الطبيعية هناك بعض التغيرات التي تحدث للأم والطفل معا، وتكون تلك التغيرات مفاجئة للأم التي ترضع لأول مرة، لذا إليك فيما يلي كل ما يجب أن تعلميه عن المراحل الأولى للرضاعة الطبيعية.

1- سيكون حجم ثدييك ضخما
عند بدء الرضاعة الطبيعية يتضخم حجم ثدييك وتصبح حساسة جدا ومحتقنة ومؤلمة عند لمسها، ولحسن الحظ تتغير هذه الحالة بسرعة، ويقول الخبراء أن الرضاعة تصبح صعبة جدا بعد ازدياد حجم الثديين إلى الضعف بصورة خارجة عن الطبيعي، وإذا لم يكن طفلك يتناول القدر الكاف من الحليب فسيمتليء ثديك بالحليب لدرجة الاحتقان، الأمر لن يكون مضحكا، وفي هذه الحالة ينصحك الخبراء بتفريغ ثدييك من الحليب حتى تشعري بالراحة مع استخدام كمادات دافئة، وفي بعض الحالات يستخدم الثلج حتى يستطيع الطفل الرضاعة بشكل طبيعي وتفريغ الحليب الموجود في ثدييك.

2- أول وقت للرضاعة عبارة عن لمس وترك
يقوم طفلك في الأيام القليلة الأولى للرضاعة بالرضاعة بشكل متقطع فهناك بعض الرضعات تكون كاملة وأخرى لا تكتمل، ويجب على الأم أن تتوقع أن يرضع طفلها بشكل جيد أحيانا ولكن ليس في كل وقت، حيث يكون الأطفال عادة في حالة تأهب كبيرة للرضاعة بعد الولادة بل ويرضع رضاعة جيدة جدا في البداية إذا وجد الفرصة لذلك، ثم ينام لعدة ساعات بعدها.

لذا على الأم أن تبقي طفلها المولود حديثا بالقرب منها ومحاولة الحفاظ عليه ملامسا لها قدر المستطاع حتى تشعر به عندما يستيقظ وتكون مستعدة لإرضاعه.

3- يتغير حليب ثدييك خلال الأيام الأولى بعد الولادة
في البداية لايكون في ثدييك الكثير من الحليب لتقدميه لطفلك إنما ما يعرف بلبن السرسوب، وهو ما يطلق عليه خبراء الطفولة والأمومة بأنه (السائل الذهبي) للونه المميز ولكونه غني بشكل مدهش بالمعادن والبروتينات، ويصرح الأطباء أنه من الطبيعي أن لايكون في ثدي الأم المرضعة الكثير من الحليب في البداية، ورغم قلة الحليب، لكن السرسوب يحتوي على كل احتياجات طفلك في هذه المرحلة وسيتدفق حليب ثدييك بعد يومين أو ثلاثة من الولادة ومن ثم المزيد والمزيد بعد مرور خمسة أيام وهكذا تدريجيا.

4- تلتهب حلمات ثدييك بشدة
تحتاج حلمات ثدييك إلى وقت حتى تقوى وتصبح قادرة على الرضاعة بدون ألم ومع ذلك عليك اتباع النصائح التالية:

- انقعي حلمات ثدييك في الماء الدافيء والملح الانجليزي واشطفيهم جيدا قبل إرضاع طفلك حتى لا ينفر من مذاق الملح.

- استخدمي كريم اللانولين فوق حلمات الثدي مع مسح الزائد عن الحلمة بعد ذلك.

- جربي استخدام وسائد الثدي داخل حمالات صدرك لتمنحك راحة وتهدئة فورية.

- لا تضعي مضخات الثدي على ارتفاع لأنها أكثر قسوة على حلمات ثدييك من طفلك.

5- الموضع الصحيح هو المفتاح
ضعي حلمة ثديك نحو سقف فم الطفل وليس بين اللثتين.

6- ربما تعانين من تقلصات مشابهة لتقلصات الدورة الشهرية
عندما تبدأين الرضاعة الطبيعية توقعي بعض تقلصات الرحم حيث تحدث لإفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يسهل عملية انقباض وتقلص الرحم للمساعدة على تقليل نزيف المرأة بعد الولادة.

7- قد تصابين بعدوى الخميرة فوق ثدييك
قد تعانين من بعض المشكلات الخاصة بثدييك عند بدء الرضاعة الطبيعية وتتضمن ما يلي:

- حدوث انقلاب لحلمات الثديين وهو عبارة عن دخول الحلمة لداخل الثدي وعدم ظهورها.

- الشعور بالحكة والحرقة على حلمتي ثدييك ويكون ذلك مؤشرا لإصابتهما بعدوى الخميرة.

- ظهور مساحة بارزة بيضاء فوق الحلمات وتعرف بفقاعات الحليب.

- التهاب الثدي مما يسبب الحمى والشعور بالقشعريرة.

8- ماسبق لا يحدث لجميع النساء
يختلف الأمر من امرأة لأخرى وهذه حقيقة فبينما يقل منسوب حليب الثديين لدى بعض النساء، لايوجد حليب لدى البعض الآخر وهناك أخريات لايفضلن الرضاعة الطبيعية من الأساس، لذا على كل أم أن تهون على نفسها فهناك العديد من الوسائل للترابط بينك وبين طفلك المولود ولا يجب أن يكون لديك شعور بالذنب خاصة في الأسابيع الأولى بعد الولادة إنما عليك أن تتكيفي مع الظروف المتاحة أمامك.