علامات تدل على مدى نجاح علاقتكما الحميمة

تاريخ النشر :14/12/2016 - 04:30 PM
أضف الصفحه إلى   ارسال  طباعة 
علامات تدل على مدى نجاح علاقتكما الحميمة

هناك معايير ومقاييس يجب أن تلتفتي لها في علاقتك الزوجية، فهل قيّمتِ يوماً مدى نجاح تلك العلاقة في حياتك؟ وهل قمتِ بوضع درجات تقييمية في كل مرة قمتِ أنتِ وزوجك بإقامة علاقة زوجية؟ إن لم تفعلي، فنحن هنا نلفت انتباهك لفعل ذلك، فتقييمك للعلاقة الزوجية ومدى نجاحها أو فشلها يؤثر على حياتكما الزوجية.

ولتتعرفي على أسباب سوء تلك العلاقة أو تميزها، هناك دلالات تظهر على زوجك تعبر عن مدى رضاه عن هذه العلاقة أو عدم رضاه، ومنها:
- إذا وجدتِ زوجك بعد العلاقة الزوجية بينكما احتضنك لتنامي بين ذراعيه بدلاً من إعطاء ظهره لكِ، فاعلمي أن علاقتكما الزوجية كانت ممتعة وأرضته.

- إذا شعرتِ بأن زوجك بعد علاقتكما الزوجية أصبح بمزاج أفضل ويمزح ويضحك أو يتحدث بأسلوب ناعم، فهذا دليل على نجاح علاقتكما الزوجية.

- إذا طلبتِ من زوجك شيئاً يفعله ووجدتِه يلبي ما طلبته منه دون أن يتحجج للهروب من طلباتك، اعلمي بأنك نجحتِ في علاقتكما الزوجية.

- طلب زوجك لك لممارسة العلاقة بعد مدة ليست بعيدة من ممارستكما للعلاقة الزوجية يدل على نجاح تلك العلاقة التي يرغب بتكرارها.

- علامات الوجه أكبر دليل على نجاح علاقتكما الحميمة أو عدمه، لذا لابد أن تلتفتي لقراءة علامات وجهه، وحينها سوف تعرفين إذا كان سعيداً أو يشعر بالاستياء من تلك العلاقة.

- ستجدين زوجك إيجابياً للغاية، ويتحدث معك ويلاطفك ويتوالى معك بالنظرات أو اللمس، هذا في حال نجحتِ في علاقتكما الحميمة.

- إذا كان زوجك قد أعجب بعلاقتكما الحميمة وأرضته، ستجدينه بعد الانتهاء منها يرجع بذاكرته للوراء، فيذكرك بلحظات زواجكما الأولى، ويذكرك بأيام معينة أو إجازات بعينها كنتما قد استمتعتما فيها بعلاقتكما الزوجية.

-ستجدين زوجك يحاول مرافقتك، فإن قمتِ بترك الغرفة والجلوس في الخارج، ستجدينه وراءك، وإذا دخلتِ المطبخ، سيأتي إليكِ يسألك عما تفعلينه بود وحب.

-سيهتم بك كثيراً، فيسمعك كلمات الحب والغزل، وسيحاول إرضاءك بأي شكل، فقد يقوم بالاتصال لجلب الطعام من الخارج حتى لا يتعبك ويجهدك.

هذه علامات كثيرة، فإذا وجدتِ زوجك قد ظهرت عليه عدة علامات منها، اعلمي بأنك ناجحة في علاقتكما الحميمة، واطردي من داخلك أي أفكار وتساؤلات تشاؤمية عن مدى رضا زوجك عن علاقتكما الحميمة.

:

أضف تعليقك على الموضوع