Top

موقع الجمال

شارك

حول العالم

ابن "بوبي براون" يقول .. ويتني هيوستن زوجة أب كابوس!!

تاريخ النشر:17-06-2008 / 12:00 PM

ابن "بوبي براون" يقول .. ويتني هيوستن زوجة أب كابوس!!

كشف المغني الأمريكي الصاعد "لاندون بوبي براون " النقاب عن أن زوجة والده السابقة النجمة الغنائية الشهيرة ويتني هيوستن (الملقبة بفتاة الكنيسة) كانت زوجة أب سيئة، وأنها كانت تعامله كموظف لديها حين كان يذهب للإقامة معهما.

وقال لاندون، وهو ابن المغني الشهير بوبي براون- لموقع صحيفة "ناشيونال إنكوايرر" على شبكة الإنترنت- إن هيوستن كانت بمثابة "كابوس" زوجة الأب، لأنها كانت ترفض تقبله كعضو في العائلة.

وأضاف لاندون- 22 سنة- أن زوجة أبيه المغنية المشهورة، كانت تصرُّ على أن ينام في منزل للضيوف، حين كان يذهب للإقامة معهم، كما كانت ترفض أن تدعه يقضي وقتًا مع ابنتها- أخته غير الشقيقة- بوبي كريستينا.

وأشار المغني الشاب إلى أنه وويتني لم يتفقا معًا، غير أنه استبعد أن تكون تحمل مشاعر كراهية بالنسبة له، "وإنما كانت نظراتها لي تحمل معنى أنني ابن الزوج ولست الابن" ، كما قال.

وأضاف لاندون أن "ويتني قررت أن تحولني إلى واحدٍ من أفراد حراستها، وكنت وقتها لا أزال مراهقًا، ومع ذلك كانت تصرُّ على أن أرتدي الزي الأسود مثل أفراد الأمن، وتجعلني أعمل لصالحها كموظف ضمن حاشيتها"!

حياة زوجية سيئة
تزوج الأب المغني الشهير بوبي براون في عام 1992 من المغنية الشهيرة ويتنى هيوستن، وأنجبا في عام 1993 ابنتهما كريستينا، ولكن طوال التسعينيات والألفية الثانية كان إدمان براون، ومشكلاته مع القانون، تلقي بظلالها على نجاحه الفني، وعلى زواجه.

براون كان دائم التعدي بالضرب على زوجته "هيوستن"، كما أنه كان ذا تأثير سيىءٍ عليها، إذ جرَّها معه للإدمان، ما أدى لتراجعها الفني، وكانت على وشك الإفلاس حتى قامت في عام 2006 - وبعد 14 عامًا من الزواج- بطلب الطلاق منه، وحصلت عليه في إبريل/ نيسان 2007، كما حصلت على حق حضانة ابنتهما الوحيدة، ومن جانبه حاول براون إبطال حكم الطلاق دون جدوى.

وُلدت ويتني هيوستن في 9 أغسطس/ آب عام 1963، وفازت بالعديد من الجوائز؛ منها 21 جائزة من جوائز الموسيقى الأمريكية (AMA)، و6 جوائز الجرامي علاوة على جائزتي إيمي.

أما بالنسبة لمجال التمثيل، فقد قامت بتمثيل عددٍ من الأفلام منها: Waiting to Exhale و The Preacher’s Wife، لكن أشهر أفلامها وأكثرها تحقيقًا للإيرادات هو فيلمThe Bodyguard، الذي أنتج عام 1992، وحقق إيرادات بلغت 410 مليون دولار عالميًا.