Top

موقع الجمال

شارك

عناية بالبشرة

اليك عزيزتي بعض خرافات التجميل

تاريخ النشر:06-08-2017 / 12:00 PM

اليك عزيزتي بعض خرافات التجميل

نتابع الكثير من النصائح و الإرشادت التي تعنى بالتجميل .. لكن بعضها صحيح و بعضها مخالف للحقائق و بعيد عن الصحة لدرجة الخرافة، أليك عزيزتي قارئة الجمال بعض هذه النصائح التي نتوقع أن تكون مفيدة في تغيير و تصحيح الكثير من المفاهيم.

الخرافة الأولى
لتفادي تهدل الوجه قومي بعمل مساج و تدليك بالمرطب على الرقية باتجاه الأعلى وليس الأسفل.

غير صحيح:
 
و رغم أنه لا يضر ولكنه أيضاً لا ينفع. حيث أنه في اللحظة التي تتوقفين فيها عن تدليك الجلد إلى الأعلى يتهدل الجلد بفعل سحب الجاذبية إلى الأسفل

 الخرافة الثانية:
يكفي غسل الوجه بالماء ولا داعي لاستعمال الصابون أو منظف الوجهغير صحيح: فالماء لا يكفي لوحده لإزالة الدهون، وحيث أن معظم العوالق والإفرازات التي تتراكم على بشرة الوجه هي من الدهون فيجب استعمال الصابون لإذابتها  أو استخدام منظفات الوجه المتوفرة بالصيدليات، وإذا أدى ذلك إلى حدوث جفاف بالبشرة يمكن استعمال مرطب خفيف بعد غسل الوجه بالصابون أو المنظف.

 الخرافة الثالثة:
تناول مكعباً من الزبدة كل يوم يساعد على ترطيب الجلد.

غير صحيح:
فالجسم قادر على إفراز الدهون الكافية من خلال هضم الكربوهيدرات و البروتين ، فلا يحتاج الجسم غلى تناول الدهون لإنتاج الدهون.

 الخرافة الرابعة:
تدليك عضلات الوجه و تمارين عضلات الوجه المستمر يمنع حدوث التجاعيد.

غير صحيح:
فعضلات الوجه القوية لا تمنع حدوث التجاعيد بل ربما تؤدي إلى ظهورها بشكل أوضح، والسببان الرئيسيان لحدوث التجاعيد هما تلف الكولاجين بسبب التعرض للشمس أو بسبب التقدم بالعمر.

أما تكرار انقباض عضلات الوجه و تمرينها فقد يؤدي إلى نتيجة عكسية لأن حركة العضلات المستمرة تؤدي إلى إظهار خطوط التجاعيد و بروزها بشكل أوضح.

 الخرافة الخامسة:
بعد تنظيف الوجه (الفيشيال) تظهر السموم على سطح البشرة و تسبب حدوث بقع زهرية أو طفح أو كدمات في اليوم التالي.

غير صحيح:
أولاً لأن البشرة لا تخزّن السموم و لا تحتفظ بها ولكن كل ما في الأمر أنه خلال (الفيشيال)  يؤدي الضغط والتدليك إلى حدوث احمرار بالبشرة يستمر عادة لمدة أربعة وعشرين  إلى ثمان وأربعين ساعة ثم يختفي تلقائياً، أما الطفح فهو نادر الحدوث أثناء الفيشيال و إذا ظهر فهو بسبب تهيج الجلد  لتعرضه لحساسية من المستحضرات الكيميائية المستخدمة أثناء الفيشيال.

أما الكدمات فهي بسبب الضغط أو العنف أثناء الفيشيال و إذا تكرر حدوث ذلك أي الطفح أو الكدمات فيجب تغيير الصالون الذي يقوم بعمل الفيشيال و البحث عن محل آخر.

 الخرافة السادسة:
لا تستعملي كريم ألفاهايدروكسي أسيد حمض التقشير لأنه يجعل الجلد رقيقا جداً و بصفة دائمة.

غير صحيح:
فحمض ألفاهايدروكسي أسيد يقشر الطبقات العليا من الخلايا الميتة من الجلد و لكن خلال يوم أو يومين يقوم الجلد بتعويض ما تم إزالته من خلايا.

وهذه الطبقة العليا من البشرة والتي تحتوي على الخلايا الميتة تتكون من أربع طبقات بعضها فوق بعض تتجدد باستمرار، ولتقريب ذلك للأذهان يمكن تخيل مجموعة من الأشرطة مصفوفة بعضها فوق بعض و في كل يوم يضاف شريط من أسفل المجموعة و يزال آخر من فوق المجموعة فيظل العدد كما هو ثابتاً دون نقصان

 الخرافة السابعة:
حلق شعر الساقين يؤدي إلى سرعة نمو الشعر و خشونته و زيادة سواده.

غير صحيح:
فالموسى يقص الشعر من أطرافه فوق الجلد تماماً و ينمو الشعر بعد ذلك بحسب صفاته الخلقية التي نشأ عليها. ولكن سبب هذه الإشاعة هو استعجال بعض الفتيات في حلق شعر الساقين لديهن بسبب تسرعهن في لبس بعض الملابس التي تتطلب ذلك في بعض المناسبات ويقمن بذلك قبل نمو الشعر إلى شكله الطبيعي و تحوله من الشعر الخفيف سماكة ولونا إلى الشعر الخشن الأغمق لوناً، و يعتقدن أن سبب ظهوره هو حلقهن للشعر، ولكنه في الحقيقة هذا هو النمو الطبيعي لشعر الساقين حيث يستغرق هذا التحول مدة ثلاث إلى خمس سنوات بعد البلوغ، و لا دخل للحلاقة بهذه العملية الطبيعية، و لو ترك الشعر دون حلاقة لحصلت نفس النتيجة، وكذلك بالنسبة للمرأة البالغة لا دخل للحلاقة بخشونة شعر الساقين أو زيادة درجة لونه.