المراهقون مرضى الاكتئاب الأكثر عرضة لالتهاب المفاصل في الكبر

تاريخ النشر :27/11/2016 - 04:16 PM
أضف الصفحه إلى   ارسال  طباعة 
المراهقون مرضى الاكتئاب الأكثر عرضة لالتهاب المفاصل في الكبر

في محاولة من جانب خبراء الصحة فحص العلاقة بين الأمراض البدنية والنفسية، توصل باحثون أمريكيون إلى أن المراهقين الذين يعانون من القلق والإكتئاب هم أكثر الفئات عرضة للإصابة بالأمراض الجلدية والتهاب المفاصل، فضلا عن وجود صلة بين نوبات الصرع واضطرابات الأكل.

ويقول الخبراء إن النتائج المتوصل إليها تظهر الحاجة إلى ضرورة علاج كل من الاضطرابات النفسية والأمراض الجلدية معا منذ سن مبكرة.

ولتقييم هذه العلاقة، عكف فريق دولي من الباحثين الألمان والسويسريين على دراسة حالات نحو 6500 مراهق، في محاولة لفهم العلاقة بين الأمراض البدنية والعقلية، مشيرين إلى أن بعض الظروف تميل إلى الحدوث بشكل متكرر أكثر بين المراهقين في حال عانوا في السابق من بعض الإضطرابات النفسية.

وأوضح الفريق البحثي الدولي أن المراهقين الذين تم تشخيص معاناتهم من الإكتئاب والقلق، كانوا في كثير من الأحيان الأكثر عرضة لظهور أعراض جسدية مرضية، فاستمرار معاناتهم من نوبات إكتئاب ساهم في إصابتهم بإلتهاب المفاصل وأمراض بالجهاز الهضمي.

وأوضح الباحثون - في سياق أبحاثهم المنشورة في العدد الأخير من مجلة بلوس وان الطبية - أنها المرة الأولى التي يكشف فيها النقاب عن العلاقة بين الصرع وإضطرابات الأكل بين المراهقين.

:

أضف تعليقك على الموضوع