Top

موقع الجمال

شارك

رشاقة

13 خطوة لريجيم ناجح بدون جوع

تاريخ النشر:20-11-2016 / 04:24 PM

13 خطوة لريجيم ناجح بدون جوع

يعاني الكثير من المقبلين علي اتباع حمية صحية لإنقاص الوزن العديد من المشاكل، ويأتي علي رأسها الإحساس المستمر بالجوع والتردد في إكمال الحميه الصحية، وسط قلق نفسي وصراع داخلي، ربما ينتهي بوقف الريجيم المتبع.

من جانه وجه الدكتور أشرف قورة استشاري السمنة وتنسيق القوام، عددًا من النصائح لكيفية التغلب علي الشعور بالجوع أثناء اتباع ريجيم، حيث أكد أنه لابد من البعد عن أنظمة الريجيم القاسية واختيار حمية غذائية مفيدة السعرات الحرارية بحسب النقاط أو الحمية الكندية التي تعتمد علي الألياف، نظرًا لأن الحميه القاسية تؤثر علي الكتل العضلية للجسم و تتسبب هشاشة العظام مستقبلًا .

وأضاف قورة، أنه هناك ضرورة لتناول كميات قليلة من الدهون المشبعة و غير المشبعة كالمكسرات، لأنها تساعد على تأخير عملية الهضم و تأخير تفريع المعدة فيعطي الإحساس بالشبع لمدة زمنية طويلة، بالإضافة إلى تناول السوائل كالعصائر و الشاي الأخضر لأنها تعطي الإحساس بالشبع و تساعد في عملية إنقاص الوزن، وتناول الشوربة لأنها تساعد على توسيع جدار المعدة بالتالي تعطي الإحساس بالشبع.

وشدد قورة علي ضرورة تناول  مابين 50 إلى 60 سعر حراري من البروتين بشقية الحيواني والنباتي في جميع أيام الريجيم، حيث أنه يأخذ وقتًا طويلًا في الهضم مما يعطى الشعور بالشبع ويساهم في فقدان الوزن الفعلي الزائد عن الجسم، مطالبًا بضورة  شرب المياة لأنها من أكثر السوائل التي تعطي الإحساس بالشبع و الإمتلاء خصوصا قبل الوجبات بفتره كافيه .

ونوه قورة، إلى أن تناول الخضروات لأنها تحتوي بشكل عام على الألياف الغذائية و الكربوهيدات المعقدة التي تسهل في عملية دفع الطعام في الأمعاء، بالإضافة إلى أنها تعطي الإحساس بالشبع لمد طويلة، مع ضرورة اتباع مهارات تناول الطعام مثل الأكل ببطء شديد و مضع الطعام مرات عديدة لأن المخ يبدأ في إرسال إرشارات الشبع من 15 إلى 20 مضغه، مع تناول الفاكهة لأنها تساهم في عملية التمثيل الغذائي الجيد، وضرورة تناول التوابل خصوصًا التوابل الحاره مثل الفلفل الحار لأنه يعمل على تحريك الدورة الدموية و ينشطها فيعطي الإحساس بالشبع و الإمتلاء.

وشدد قورة علي ضرورة تناول الوجبات كلًا في موعدها عدم تأخير وجبة الإفطار لأن وجبة الإفطار إذا أهملت زاد عدد الوجبات الأخرى، بالإضافة إلى الاهتمام بالحالة النفسية، والتي لابد أن تكون في إتزان دائم لأن الحالة النفسية المضطربة تدفع الشخص لأخذ كميات من الطعام أكبر و لا يحدث الشبع بسهوله، مع تناول الوجبات الخفيفة التي تحتوي على ثمار الفاكهة او الخضار المهم ألا تترك نفسك لأحساس الجوع مع ذلك لا تأكل الكميات الكبيرة التي تكسر بها الدايت ورازن بين كل ذلك في حدود السعرات الحرارية المسموحة لك يوميًا.

وأكد قورة، إلى أن ممارسة الرياضة أكثر الأشياء التي تعزز الإحساس بالشبع غالبًا يشعر الشخص الممارس للرياضة العطش و تناول الماء يعنى الإحساس بالشبع و الإمتلاء لمدة أكبر، مع ضرورة حساب السعرات الحرارية علي أساس طول الجسم وحجمة وكتلتة.