صور لشاب فقد أكثر من 130 كيلوجرام من وزنه ويريد الاحتفاظ بالجلد المترهل .. فما السبب؟!

تاريخ النشر :23/10/2016 - 11:02 AM
أضف الصفحه إلى   ارسال  طباعة 

وفقًا لتقرير أجرته صحيفة اندبندنت البريطانية عن الشاب آدم يوسمايت Adam Yosemite ، من ولاية كنتاكي، الولايات المتحدة الأمريكية ، فقد ذكر يوسمايت أن وزنه قد تعدى  227 كيلو جرام، نتيجة  تناوله يوميًا حوالي 5000 سعر حراري أويزيد.

لقد كشف الشاب يوسمايت للجميع بأن الوزن الذي خسره يساوي مجموع وزن شخصين بالغين، ولكنه على أي حال لم يسع ولا حتى يتطلع لاستئصال الجلد الزائد لأنه يريد أن يتقبل شكل جسمه وما آل إليه كما هو والمساعدة التي سوف يتلقاها هي فقط الدعم والمساندة النفسية من خطيبته.

ويضيف الشاب الذي خسر الوزن: "لطالما أردت أن أفقد وزني فقد كانت أمنية حياتي، ولكن ما دفعني في النهاية إلى أخذ خطوات جادة وحقيقية هي إصابتي بآلام شديدة في الصدر وقد خشيت أن تكون نوبة قلبية أو أن أكون على وشك الإصابة بها، وقد أدركت أنه حتى لو لم تكن الإصابة بالنوبة القلبية قريبة، فهي حتمًا محققة في غضون السنوات القليلة المقبلة".

وأضاف يوسمايت: "عاداتي في الأكل كانت سيئة بما يكفي لأن أرتعب من نفسي، فقد تحولت إلى مخلوق لا يشبع من تناول الطعام ولا يكف عنه ولا أتذكر تحديدًا كيف بدأ الأمر معي، ولكن ما أعلمه جيدًا هو أني تحولت إلى هذا الشخص الذي يأكل بكميات ضخمة وبالتالي يزيد وزنه بشكل رهيب أيضًا، وهذا هو كل ما فعلت بنفسي".

ولكن منذ عام 2010 فقد الشاب ما يزيد عن 300 رطل بما يعادل 136 كيلو جراما أي حوالي وزن شخصين بالغين، ولكنه للحقيقة لم يبدأ بخسارة وزنه الزائد بشكل صحي وذلك لأنه اعتمد على وجبات الحمية التي بالطبع لا تحتوي على سعرات حرارية كافية للحفاظ على جسمه.

ويضيف سمايت: "بعد أن أوشكت على الوصول إلى هدفي بتحقيق الوزن الذي أحلم أن أكون عليه، بدأت حينها بتناول الطعام المتوازن، وهو الغذاء الحقيقي الأكثر صحية باتباع نظام غذائي معين وفق متطلبات وحاجة جسمي".

يقول  يوسمايت: "الآن وبعدما حققت حلمي بفقدان جميع وزني الزائد ووصولي لما حلمت أن أكون عليه فلا أعتقد أني سوف أتخلص من جلدي الزائد في جسمي وأعرض نفسي للمخاطر الصحية المحتملة نتيجة العدوى من جراء العمليات الجراحية الكبرى، وأيضًا لا أقبل أن أتحمل التكلفة المالية الباهظة لهذا النوع من الجراحات التي بالطبع لا يغطيها التأمين الصحي في الولايات المتحدة على نطاق واسع.

"أما بالنسبة لتكيفي مع هيئتي وجسمي الجديد فالأمر صعب جدا والعضلات وحتى عظمي وطيات الجلد المترهلة التي لا تزال معلقة على ذراعيّ والبطن والفخذين تعرضني للكثير من المصاعب في الحياة اليومية" وبالطبع تجعل ممارسة الرياضة البدنية أو الحركة تختلف تمامًا عن الأشخاص الطبيعيين الذين هم على هيئتهم نحاف الجسم ولم يمروا بتجارب خسارة الوزن القاسية وترهل الجلد".

يوسمايت تعلم الآن كيف يتكيف مع بنيته الجديدة، وهو محظوظ لأنه يحظى بدعم كامل من خطيبته التي فقدت هي الأخرى 45 كيلو جرام من وزنها بكامل إرادتها.
 
 وقد تفاجأ جميع المتابعين بالخبر السعيد بزواج الشابين في غضون شهر ويقول "هي تقبلني تمامًا على ما أنا عليه، وأنا بالطبع سأقبل نفسي مع مرور الوقت".

ومن أهم مظاهر احتفال الشابين سمايت وخطيبته بفقدان الوزن رسمهما وشم موحد على  شكل (وزن 500lb/ أي 500 رطل) بعد أن كان وشمهما الموحد في السابق صورة (الأفوكادو)!!.

:

أضف تعليقك على الموضوع