Top

موقع الجمال

شارك

مهارات سلوكية

قبل شراء شيء في الأوكازيون اسألي نفسك ما يلي

تاريخ النشر:12-09-2016 / 04:22 PM

المحرر: خاص الجمال - إيناس مسعود

قبل شراء شيء في الأوكازيون اسألي نفسك ما يلي

إنه موسم الأوكازيونات حيث التخفيضات الكبيرة التي قد تصل في بعض الأماكن إلى 70% و80%، مما يجعلنا جميعا نندفع للنزول والتسوق من هنا وهناك، لكن قبل أن تبدأي هذه الخطوة عليك أولا أن تسألي نفسك بعض الأسئلة الهامة جدا وسوف تعرفينها فيما يلي:

1- هل كنت بحاجة لهذا الشيء وهو بسعره الأصلي؟
هناك أمران لهما علاقة بهذا الجانب: 
الأول هو عامل التشويق، حيث ينصحك الخبراء بالتعلق بالأشياء التي تدخل عليك السعادة العملية فقط، وهذا ينطبق على المخزونات، فإذا كنت تضعين قائمة معقولة من الأسباب التي تدفعك نحو شراء شيء معين 
والأمر الثاني هو اختبار مدى مناسبة هذا الشيء لاحتياجاتك العملية, بمعنى أن تركزي على الفائدة الفعلية للشيء.

2- هل هذا الشيء مقاسك الفعلي؟
إذا أغراك شيء ما في الأوكازيون ووجدت لديك رغبة ملحة لشرائه، فعليك التأكد من أنه مناسب تماما لمقاسك ولا تنخدعي بالمقاسات التي يضعونها أحيانا فقد تكون غير مناسبة لك، ولا تستمعي للبائع إذا حاول إقناعك بأن هذا الشيء جميل ويمكنك تعديله على مقاسك لدى الترزي إذا كان كبير المقاس أو أنك يمكن أن تحتفظي به لترتديه عندما تفقدين بعض الوزن إذا كان صغيرا عليك، فلست مضطرة لكل هذه المتاعب.

3- هل يمكنك ارتداء هذه القطعة من الملابس مع ثلاثة قطع أخرى موجودة في دولابك وهل يمكنك ارتدائها في ثلاث مناسبات على الأقل؟
نشتري الملابس غالبا حتى نستخدمها في الحياة اليومية وليس للاحتفاظ بها داخل دولاب الملابس وعدم ارتدائها إلا في مناسبة واحدة فقط، لذا يجب أن تكون القطعة التي ستشترينها يمكن تنسيقها مع قطع أخرى موجودة لديك وباستطاعتك ارتدائها في أكثر من مناسبة أو مكان، فلا تنفقي مالك على شيء تنتظرين الدعوة حتى يمكنك ارتدائه.

4- هل لديك شيء مثله بالفعل؟
كوني صادقة مع نفسك، وقبل الاندفاع لشراء شيء في الأوكازيون تذكري إذا كنت تملكين مثله بالفعل، فمثلا إذا كان لديك حذاء أسود ومازال في حالة جيدة، ووجدت حذاء مثله وأرخص ثمنا، فلا تندفعي لشرائه إنما فكري مليا هل أنت فعلا بحاجة إليه أم أن الشراء سوف يضيف المزيد من شيء لست بحاجة إليه.

5- ما هو مستوى نجاحك في مشترواتك من الأوكازيونات السابقة؟
راجعي ما قمت بشرائه في أوكازيون العام الماضي وهل كان له فائدة وقمت باستخدامه فعلا أم أنه ملقى على الأرفف بدون جدوى وكل ما أضافه هو أخذ حيز من المكان داخل دولابك أو في أي مكان بمنزلك، حتى لا تكرري الخطأ مرة أخرى.