Top

موقع الجمال

شارك

غذاء

أطعمة تخلصك من رائحة الفم الكريهة في رمضان

تاريخ النشر:16-05-2018 / 10:08 AM

أطعمة تخلصك من رائحة الفم الكريهة في رمضان

إذا كنت تعانين من مشكلة رائحة الفم الكريهة فى نهار رمضان في هذه الحالة، من المفيد أن تتبعي هذه النصائح:
-استبعدي من وجبة إفطارك الأطعمة التي تلتصق بالأسنان أو الغنية بالأحماض مثل تلك التي تحتوي على كمية كبيرة من عصير الحامض.

-تجنبي تناول البصل والثوم والملفوف خلال وجبة الإفطار لأنها تعزز تكوّن الغازات التي قد تصبح مصدراً لرائحة فمك الكريهة. على أية حال، يمكن هذه الرائحة أن تختفي بعد 24 إلى 48 ساعة، أيّ حين تزول العناصر المثيرة لها والموجودة في دمك.

-لا تبالغي في تناول الحلويات بعد مغادرتك مائدة الإفطار، فالسكّر هو من أكثر العوامل المسببة لرائحة الفم الكريهة. واعتادي أيضاً ارتشاف الشاي والقهوة خاليين من هذه المادة. فهذا يساعدك أيضاً على أن تشعري بالارتياح الجسدي العام. ففي حال تناولك السكّر، يرتفع مستواه في دمك بعض انخفاض، ما يسبب شعورك بالتعب. لذا، من الضروري أن تحصلي على حصتك منه من خلال تناولك الفواكه الغنية بالفروكتوز فقط. وفي هذه الحالة، ننصحك بأن تأكلي تفاحة خلال جلوسك إلى مائدة السحور لأنّ هذا يساعد على تنظيف أسنانك والحفاظ على لونها الصحي.

 أطعمة إيجابية
بالطبع، تريدين أن تحافظي على رائحة فم طبيعية من دون أن تمتنعي عن تناول طعامك بشكل طبيعي. والآن، إليك هذه المأكولات التي من شأنها أن تساعدك على تحقيق هدفك.

-بالطبع، لا تتواني عن تناول طبق السلطة خلال وجبة إفطارك لأن الخضار تساهم في الحدّ من رائحة الفم الكريهة.

-أضيفي اللبن الزبادي الطبيعي إلى قائمة سحورك، فهو يحتوي على البكتيريا المفيدة التي تنظف فمك وأمعاءك. لكن، اختاريه خالياً من السكّر.

-إمضغي القليل من أوراق البقدونس بعد تناول وجبتك لأنّ هذا ينعش فمك ويمنح أنفاسك رائحة طيبة.

-استبدلي العصائر الصناعية والمشروبات الغازية بالشاي الأخضر. ارتشفي كوباً منه بعد وجبة الإفطار وخلال وجبة السحور لأنه يحتوي على خصائص مضادة للبكتيريا.

-نكّهي أطباقك بكبش القرنفل أو القرفة أو إكليل الجبل أو الزعتر أو النعناع، فهذه المكوّنات تحارب البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة.  

خطوات ضرورية
-إحرصي على تنظيف أسنانك بعد تناولك وجبة السحور لأنّ عدم قيامك بهذا يعزز تكوّن البكتيريا الضارة وكريهة الرائحة في فمك.

-إشربي الكمية اللازمة من الماء، قبل بدئك بتناول طعام الإفطار وبعد نحو ساعة من انتهائك من ذلك وخلال وجبة السحور. فهذا يساعد على حدوث اللعاب المضاد الطبيعي للبكتيريا الضارة والذي يعمل على تنظيف فمك من خلال نقل بقايا الطعام إلى معدتك.