Top

موقع الجمال

شارك

دنيا المشاهير

عارضة ملابس داخلية عمرها 56 عاماً وبدأت منذ 3 سنوات!

تاريخ النشر:04-05-2016 / 02:59 PM

المحرر: خاص الجمال - شروق عبد الرحيم

عارضة ملابس داخلية عمرها 56 عاماً وبدأت منذ 3 سنوات!

الموديل Nicola Griffin ذات الـ 56 عاماً، بدأت مشوارها كعارضة ملابس داخلية وأثواب سباحة وهي بعمر 53 عاماً، وبالرغم من أن لها ابنتين توأم إلا أنهما لم تعرقلاها عن تحقيق حلمها الذي دامت تطمح في تحقيقه، وقد كان، فقد تركتهما بالبيت وذهبت لتبحث عن ذاتها.
أول تعاقد لنيكول كان لصالح العلامة التجارية  White Hot Hair (شامبو)، والتي كانت بمثابة الانطلاقة لها.

ترى نيكول نفسها أنها ساهمت في تغيير نظرة العالم إلى عارضة الأزياء بشكل جذري؛ فقد استطاعت أن تحتل غلاف مجلة SLiNK وهي تعرض ثوب سباحة وتبدو فيه مثيرة وجذابة في حين أنها ليست في العشرينات من عمرها ولا تتطابق مواصفات جسدها حيث الوزن مع ما تفرضه هذه المهنة على العارضة، إذن فقد استطاعت جريفين بالفعل أن تحطم القيود، وبحسب ما تذكر أيضًا انه يمكن للمرأة أن تظهر جذابة وفاتنة بل ومثيرة في أي مرحلة عمرية وليست في مرحلة الشباب فقط؛ فالمرأة تحتفظ بأنوثتها وجمالها مدى العمر.

وتستكمل جريفين حديثها وتقول "في أسبوع الموضة في لندن ينبغي أن تقدم بيوت الأزياء مستندات تثبت فيها أن عارضات الأزياء المستخدمات من قبلهم قد تخطى عمر كل واحدة الستة عشر عاماً، كما يوصي مجلس مصممي الأزياء في أميركا بمنع الفتيات دون سن 16 عام العمل في عروض الأزياء، وبالرغم من كل ذلك فالعديد من مصممي الأزياء، مثل برادا Prada وبالينكياغا Balenciaga، مازالوا مستمرين في استخدام الفتيات القاصرات كعارضات أزياء على الممشى.

إذ إن قاعدة اشتغال الفتيات كعارضات والملاحظ دومًا على أغلفة المجلات هن (الشابات) وإن صح القول فهن (الصغيرات جدا، طويلات القامة، يافعات، نحيفات للغاية)، ولكن جريفين كسرت القاعدة وأمكن استبدالها بـ (النساء المسنات، جسد به منحنيات Curvy)، وذلك لأن الجمهور المشاهد من حقه أن يرى تنوعًا بين العارضات من حيث العمر وحجم الجسم.

تستكمل جريفين حديثها فتقول: "بعد حملة إعلانية في العام 2011 ظهرت فيها عارضتان واحدة بمقاس ثمانية والأخرى اثنى عشر، وعن استطلاع الرأي بعده وعن المنتجات التي عرضنها فقد لاقت ذات المقاس الكبير رواقٌا واستحسانًا من الجماهير عن الأولى النحيفة، وذلك لأن معظم أجساد النساء ليست نحيفة أبدًا أو صغيرات السن جدًا كالعارضات، بل هن نساء عاديات مختلفات في المقاسات والأعمار يذهبن ويجئن ويربين أطفالهن ويرضعن، وحيال مشاهدتهن للعارضات الصغيرات الضئيلات النحيفات فقط فأغلب ما يشعرن به هو القنوط والإحباط وعدم السعي وراء شراء المنتج للتخيل أنه لن يناسبهن قط.

ونصيحة جريفن للنساء: "أنت جميلة في أي مرحلة عمرية، وفي أي مقاس وحجم جسم، فقط اشعري بجمالك وتعاملي مع نفسك والآخرين من هذا المنطلق".