Top

موقع الجمال

شارك

أناقة هي

الجمال تقدم .. أهم أخبار الموضة في أسبوع - 41

تاريخ النشر:24-04-2008 / 12:00 PM

الجمال تقدم .. أهم أخبار الموضة في أسبوع - 41

كايت موس .. عروس
بعد عدة تكهنات وشائعات، تأكد الخبر بأن العارضة البريطانية ستقوم بالترويج لخط «أجو بروفوكاتور» لأزياء الزفاف.

وأكد متحدث باسم الماركة لـ «فوغ»، أن كايت قد صورت فعلا مجموعة من الحملات الترويجية في فساتين زفاف ستصدر في الشهر المقبل، وتستمر على مدى عام، الأمر الذي يؤكد ان الأخبار التي تداولتها الصحف والمجلات سابقا عن خصام وقطيعة بين العارضة ومؤسسي ماركة «أجو بروفوكاتور» سيرينا ريس وجو كوري، ابن المصممة فيفيان ويستوود، كانت مجرد سحابة صيف عابرة.

بيلستاف.. والسياسة الإنسانية
سجل بيلستاف موقفا سياسيا جديدا، هذه المرة حول الأحداث التي تشهدها التبت من خلال طرح مجموعة محدودة جدا من الجاكيتات، لا يتعدى عددها الستة، زينت بأشكال وتطريزات شرقية محضة، وشارك في تنفيذها بعض الرهبان.

أما الهدف منها هو أن تبقى قضية التبت في الواجهة، مع العلم ان علاقة دار الأزياء بالقضية تعود إلى عام 2004 بعد أن قابل المصمم بيلستاف، المعروف بتبنيه الكثير من القضايا الإنسانية في العالم، الدالاي لاما شخصيا. في العام الماضي شارك المصمم مع جورج كلوني، براد بيت، ومات دايمون في حملة خاصة لتسليط الضوء على أزمة دارفور.

جيزيل .. ممثلة
يشاع حاليا أن العارضة البرازيلية جيزيل باندشن، هي التي رسا عليها دور بطولة الجزء الرابع من أفلام أوستن باورز، لتلحق بلائحة الحسناوات اللواتي شاركن في الأجزاء السابقة، وهن بيونسي، هيذر غراهام، وإليزابيث هيرلي.

وهذه ليست أول مشاركة سينمائية للعارضة البرازيلية، إذ سبق لها أن شاركت في فيلم «الشيطان يلبس برادا» وفيلم «تاكسي» عام 2004. وتشير الأخبار أيضا إلى أنها اطلعت على السيناريو ولم يبق إلا الاتفاق على بعض التفاصيل بين مدير أعمالها والمخرج جاي روش.

لاكروا يصمم قنينة ماء
يشارك المصمم الفرنسي كريستيان لاكروا في الحملة التي تشهدها متاجر هارودز اللندنية هذا الشهر تحت عنوان «أيقونات التصميم»، بتصميم قنينة ماء «إيفيان آيس كوين».

يقول لاكروا انه استوحاها من فستان زفاف احمر ارتدته المغنية مادونا سابقا ومعبرا عن سعادته بالقنينة. فمنبع إيفيان، كما يقول، كان دائما جزءا من حياته، مضيفا: «لدي ذكريات سعيدة مع هذه القنينة ارتبطت بمرحلة الطفولة، فقد كانت تثيرني بشكلها، خصوصا في الفنادق القريبة من المنبع حيث كنت اقضي إجازاتي السنوية مع عائلتي، إلى حد انه يمكنني القول إنها صديق قديم، سعدت بأن اصبغ عليها شكل أميرة ساحرة أو مخلوق من أساطير الثلج مرصع بالكريستال ومزين بالورود».

توجد بمتاجر «هارودز» قنينة واحدة من بين 99 في العالم، وستتم المزايدة عليها قريبا. حملة «ديزاين أيكونز» أو (ايقونات التصميم) ستستمر إلى 24 من شهر مايو (أيار) المقبل.

فرنسا تخاصم النحيفات
بعد الكثير من المقاومة، تميل فرنسا إلى تطبيق قانون منع العارضات الأنوركسيات من أسبوعها. ولن ينطبق هذا المنع على عروض الأزياء فحسب، بل سيطال أيضا المجلات والحملات الإعلانية ومواقع الانترنت، وكل ما من شأنه ان يشجع النحافة الزائدة ويزينها.

وفي حال ما تم تطبيق هذا القانون، فستكون فرنسا من أكثر الدول حزما في هذا الشأن، الأمر الذي يثير حفيظة بيوت الأزياء، التي ترى أن هذا تدخل في مفاهيم الجمال. وقد أشارت فاليري بوير، التي اقترحت هذا القانون إلى أن تشجيع الأنوركسيا أو تخفيض الوزن بشكل كبير يجب أن يعاقب عليه القانون. وبموجب هذا القانون يمكن ان يتعرض أي مسؤول إلى السجن ودفع غرامة تقدر بـ 25.000 جنيه استرليني.

أزمة فكتوريا
من الواضح أن فشل الجولة الموسيقية لفريق «سبايس غيرلز» الأخير، انعكس سلبا على فكتوريا بيكام، وبالضبط على خطها الخاص ببنطلونات الجينز DVB. فقد تخلت العديد من المحلات الكبيرة في الولايات المتحدة، مثل «فريد سيغال» و«كيتسن» عن بيعها بسبب ضعف مبيعاتها. والسبب لا يعود إلى تصميمها بقدر ما يعود إلى انشغال بيكام بجولتها إضافة إلى أمور جانبية أخرى، بدل القيام بالترويج لماركتها، وهو الأمر الذي يعتبر ضربة مؤلمة لها، لا سيما أنها قررت أن تركز على تصميم الأزياء.