Top

موقع الجمال

شارك

جراحات التجميل

عملية رفع الثديين

تاريخ النشر:03-08-2017 / 12:00 PM

عملية رفع الثديين

عندما يفقد جسم المرأة قوامه ويترهل يبدأ الثديان بالتدلي والترهل أيضا مما يفقدهما شكلها وتماسكهما، وعملية رفع الثديين تعيد لهما تماسكهما مهما كان حجم الثديين ، إلا أن النتائج تكون أفضل مع صغر الثديين أي في حدود حجم حمالة الصدر B & A كما أن نتائج العملية قد لا تدوم طويلا في حالة كبر حجم الثديين.

وتلجأ معظم السيدات إلى عملية رفع الثديين إذا حدث لهما ترهل بعد الحمل والولادة والرضاعة، ورغم عدم وجود دلائل على تأثير هذه العملية على الرضاعة الطبيعية في المستقبل إلا أنه ينصح بعدم إجرائها إلا بعد أكتمال العدد المرغوب من الأطفال  وعدم الرغبة في الانجاب في المستقبل، لأن الحمل يؤدي إلى نتائج عكسية وعودة الثديين إلى حالتهما قبل العملية.

كما أن التقدم في العمر والتذبذب في الوزن قد يؤثر على شكل الثديين بعد إجراء العملية بعدة سنوات ، ولذلك قد يتطلب الأمر أحيانا للحصول على نتائج جيدة ومقبولة ولمدة طويلة إجراء رفع للثديين مع تكبير لحجم الثديين في نفس الوقت.  

 وصف العملية :
حيث أن هذه العملية عبارة عن جراحة تفصيلية للجلد فهي عملية سهلة للسيدة ويمكن إجراؤها أحيانا تحت المخدر الموضعي فقط بالإضافة إلى المنومات أو المهدئات في معظم الحالات. وتختلف طرق العملية بأختلاف الشق الجراحي إلا أن أكثرها أنتشارا هي الشق الجراحي المفتاحي حيث يمكن من خلال هذه الطريقة تصغير قطر الثدي ورفع الحلمة والثدي في وقت واحد.

ولا تتطلب هذه العملية أستئصال أي أنسجة من الثدي وإنما فقط يزيل الجراح سنتيمترات محدودة من الجلد، ولذلك يبدو الثدي بنفس الحجم قبل العملية، إلا أنه أكثر تماسكا.

وقد تؤثر هذه العملية على الأعصاب المغذية لقنوات الثدي الحليبية، وينتج عن ذلك فقدان للإحساس بالحلمة وربما عدم القدرة على الأرضاع.

ويتطلب بعد لصق الشق الجراحي بشريط لا صق أرتداء مشد جراحي ضاغط على الثديين لمدة أسبوع إلى أسبوعين ليلا ونهارا ولا ينزع إلا أثناء الأستحمام فقط، كما أنه يجب الحفاظ على الشريط اللاصق في مكانه حتى لا تكبر الندبة مكان الجرح.

 مدة العملية :
تحتاج عملية رفع الثديين إلى حوالي ساعة ونصف إلى ساعتين تقريبا.

 التخدير:
يمكن إجراء عملية رفع الثديين تحت التخدير الموضعي فقط أو التخدير الموضعي مع منوم عن طريق الوريد أو تحت التخدير العام الذي يتطلب التواجد بالمستشفى.

مكان إجراء العملية:
معظم عمليات رفع الثديين يمكن إجراؤها في مراكز جراحة اليوم الواحد أو في المستشفيات.

آلام العملية:
تحدث بعض الآلام خلال الأيام الأولى يمكن السيطرة عليها ببعض الأدوية المسكنة.

الشق الجراحي:
ستظهر الندبة مكان الشق الجراحي بشكل واضح أسفل حلمة الثديين وتبقى إلى الأبد ولذلك يعمد الجراح إلى اخفاء العملية بطريقة تسمح للسيدة بعدها بارتداء فساتين برقبة منخفضة جدا دون ظهور أثر العملية.

الآثار الجانبية والمضاعفات:
- عدم التئام الجرح وخاصة لدى المدخنات، من أكثر المشاكل التي قد تتطلب أحيانا إعادة التدخل الجراحي لتصحيح ذلك.

- حدوث تجمعات للسوائل أو الدم تحت الجلد إلا أنها تزول تلقائيا.

 - عدم تساوي حجم الثديين نظرا لوجود هذا الاختلاف قبل العملية، وينصح في هذه الحالة إجراء عملية لمساواة حجم الثديين ورفعهما في وقت واحد.

- تلون ندبة الجرح بلون داكن بسبب تعرضها للشمس مباشرة بعد العملية.

- نقص في الإحساس بالحلمتين لمدة من الزمن، يعود الأحساس بعد ذلك إلى حالته الطبيعية بعد عدة أشهر وقد يكون هذا التغير دائما في حالات نادرة فقط.

فترة النقاهة:
- العمل المكتبي:
يمكن العودة إلى العمل المكتبي خلال أربعة إلى سبعة أيام بعد إجراء العملية.

- الأعمال اليدوية والبدنية:
ينصح بأجتناب الأعمال التي تتطلب الانحناء ورفع الأشياء الثقيلة لمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع، وعند أرتداء اللباس الضاغط يمكن زيادة النشاط تدريجيا إلى أن تتمكن السيدة من العودة إلى نشاطها المعتاد خلال ستة أسابيع.

- التمارين الرياضية:
يمكن ممارسة الرياضة خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع ولكن بعد أستشارة الجراح لمعرفة البرنامج الرياضي المناسب لكل سيدة.

- ممارسة الجنس:
ما ينطبق على التمارين الرياضية ينطبق على ممارسة الجنس، إلا أنه يتطلب  أجتناب ممارسة الجنس في البداية لمدة أسبوع بعد إجراء العملية مع ملاحظة عدم ملامسة الثديين أو مداعبتهما أو الضغط عليهما أثناء الجماع وذلك لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل.

- التعرض للشمس:
يجب أجتناب التعرض للشمس خلال الأسبوع الأول بعد العملية مع عدم تعريض جرح العملية إلى الشمس مباشرة ولمدة ستة أسابيع على الأقل.

- السفر:
ليس هناك أي محاذير من السفر بالطائرة أو بالسيارة بعد العملية، إلا أنه قد تشعر السيدة بعدم الأرتياح أثناء الجلوس على الكرسي لمدة طويلة خلال الأسبوع الأول بعد إجراء العملية.

دوام نتيجة العملية:
تظل نتيجة العملية مقبولة لمدة عدة سنوات، إلا أنه مع التقدم في العمر، فإنه من الطبيعي بسبب تراكم الدهون في الثديين أن يزداد حجمهما ويثقلان ويبدأن بالتدلي والترهل مرة أخرى.

محاذير وتوقعات
- تحدث كدمات وتورم وآلام في الثديين لمدة يومين إلى ثلاثة أيام بعد العملية تزول تلقائيا في معظم الأحيان.

- يتطلب بعد العملية ارتداء مشد ضاغط حول الثديين لمدة ثلاثة إلى أربعة أيام ، يلي ذلك أرتداء حمالة خاصة للصدر ليلا ونهارا لمدة أربعة أسابيع.

- إذا كانت الغرز غير قابلة للأمتصاص تلقائيا يجب أزالتها بعد أسبوع من إجراء العملية.

- يوضع شريط لا صق على الجرح لمدة ستة أسابيع حتى لا تكبر الندبة.

- يتعرض جلد الثدي إلى الجفاف بعد العملية ويتطلب دهانه بالكريمات المرطبة عدة مرات يوميا، ويراعى عدم دهان المنطقة التي فيها الغرز الجراحية.

- يحدث  فقدان للإحساس في الحلمتين مع تنميل يستمر حوالي ستة إلى ثمانية أسابيع ثم يعود الاحساس تدريجيا إلى حالته الطبيعية.