مطعم «بارافينا» .. أول مطعم في لندن لا يقبل الحجز المسبق

تاريخ النشر :24/03/2016 - 01:43 PM
أضف الصفحه إلى   ارسال  طباعة 
مطعم «بارافينا» .. أول مطعم في لندن لا يقبل الحجز المسبق
مطعم «بارافينا» نجاح مستمر ومفهوم جديد لأطباق «التاباس» الإسبانية ويعتمد في جميع فروعه على الديكور نفسه - أطباق «التاباس» بطريقة عصرية - طبق الأخطبوط المقلي

عندما افتتح أول فرع لمطعم «بارافينا» Barrafina (والتسمية تعني البار الراقي) عام 2007 في سوهو اللندنية، أحدث زوبعة في عالم الطعام والسبب هو أنه كان المطعم الأول الذي تجرأ بأن يقول للزبائن: «لا نقبل الحجز المسبق، فإذا أردتم الأكل لدينا، انتظروا في طابور لمدة ساعة تقريبا». 

نعم هذا ما أنجزه بارافينا لأن صاحبه كان يثق بما يقدمه وكان على يقين بأن الذواقة لن يتأففوا لأن الأكل عنده يستحق عناء الانتظار في طابور طويل.

«بارافينا» كتب قصة نجاح حقيقية منذ افتتاحه، وحصد الكثير من الجوائز وحاز على تغطية إعلامية ممتازة من قبل أهم نقاد الطعام في لندن، ولحسن حظ أنصار المطعم، فقد افتتح فرعين إضافيين لتخفيف الضغط عن الفرع الأول في سوهو.

الفرع الثاني كان في منطقة كوفنت غاردن والفرع الثالث الجديد افتتح في يوليو (تموز) الماضي في الجهة الثانية من نفس المنطقة وتحديدا في شارع «دروري لاين» القريب من المسارح.

الديكور هو نفسه، بار على شكل حرف «إل» بالإنجليزية، تصطف حوله الكراسي العالية المكسوة بالجلد الأحمر، الطهاة أشبه بالنحل يقومون بتحضير الأطباق أمامك وفي الخلفية مطبخ مخصص لتحضير الأطباق التي تتطلب جهدا أكبر.

جميع العاملين في «بارافينا» هم من إسبانيا، فلأول وهلة وأنت تتذوق أطباق التاباس وتسمعهم وهم يتكلمون الإسبانية مع بعضهم البعض يتخيل إليك أنك في إسبانيا أو في إحدى جزرها، خاصة وأن الأطباق بغالبيتها مستوحاة من مطبخ جزيرة مايوركا وإقليم سان سباستيان ومن المطبخ الكتالوني.

الطاهي الرئيسي في بارافينا هو الشيف نيفز بارأغان موهاتشو حائز على جائزة أفضل طاهي من مجلة «جي كيو» للطعام لعام 2015 وهو من يدير الفرع الجديد إلى جانب الشيف دييغو غارسيا فيرنانديز.

أطباق التاباس هي أشبه بالمزة الشرقية ومن الأفضل مشاركتها، ومن أشهر أطباق بارافينا «التورتيا» الإسبانية التقليدية وهي عبارة عن عجة بيض مع البطاطس ولكن تقدم في «بارافينا» بشكل مختلف بحيث يكون داخلها طري مع استخدام البصل المقلى، ومن الأطباق اللذيذة زهرة الكوسا المحشية بالجبن والسلطة الروسية وكعكة السلطعون Crab Bun إضافة إلى أطباق السمك من دون أن ننسى طبق «البطاطس برافاس» Patatas Bravas وهو عبارة عن قطع من البطاطس المقلية تضاف إليها صلصة الطماطم وصلصة الثوم.

الأسعار مقبولة ولكنها ليست رخيصة، فسرعان ما تجد بأن الأطباق تتكدس والفاتورة تكون نحو 30 جنيهًا إسترلينيًا (نحو 50 دولارًا) للشخص الواحد وسعر الطبق يبدأ من 7 جنيهات (نحو 10 دولارات).

الجيد في فرع «بارافينا» الجديد هو أنه لا يزال غير معروف من قبل الجميع، فالطابور يكون أقصر من ذلك خارج فرع سوهو، ويشار إلى أن المطعم يقفل أبوابه يوميا عند الساعة الثالثة بعد الظهر ويعيد فتحها في تمام الساعة الخامسة ليقفل بعدها في ساعة متأخرة.

المطعم يتميز بأجواء حيوية جدا، لأنك تشعر بالتفاعل مع العاملين، وتشاهد أطباقك وهي تحضر أمام عينيك، كما أنه مناسب لفترة الغداء أو العشاء ولكنه ليس مناسبا للمجموعات بأعداد كبيرة لأن مقاعده تنتشر حول البار وليست هناك طاولات مثل باقي المطاعم، ولكن توجد غرفة طعام خاصة في الطابق السفلي يمكن حجزها مسبقًا.

:

أضف تعليقك على الموضوع