Top

موقع الجمال

شارك

الصحة الجنسية

أمور يفعلها الزوجان بعد الانتهاء من الجنس تزيد الحُب بينهما

تاريخ النشر:21-01-2016 / 03:27 PM

المحرر: خاص الجمال - شروق عبد الرحيم

أمور يفعلها الزوجان بعد الانتهاء من الجنس تزيد الحُب بينهما
بعد انتهاء العملية الجنسية بين الزوجين من الخطأ الفادح أن ينفضّ كل شريك عن شريكه ناهضاً من السرير تاركا إياه وكأن ممارسة الجنس بالنسبة إليه واجب أو يؤديها وكأنها عملية آلية، أو أن ما جمعهما معا ليس الحب وإنما فقط المتعة الجسدية.
 
 في الحقيقة يتسبب هذا التصرف بإصابة الطرف الآخر بالإحباط ولاسيما إن قام به الرجل لتشعر معه المرأة بأنها مهانة وأنها ليست سوى وعاء أو أداة للمتعة.
 
فيما يلي سنقترح عليكم أيها الأزواج بعض الأمور التي إذا فعلتم منها ما يناسبكم فسيزداد الحب والمودة بينكما وسيحرص كل طرف فيما بعد على إرضاء شريك حياته بشتى السبل.. فطالعوها:
١-  تناول الطعام في السرير
غالباً ما يشعر الفرد بالجوع أو العطش بعد الانتهاء من العملية الجنسية، وذلك لحرق السعرات الحرارية نتيجة للقيام بمجهود، مما يؤدي لاشتهاء الجسم للطعام.
 
 فلا تذهب عزيزي الزوج/ عزيزتي الزوجة لتناول الطعام في المطبخ وحدك وإنما اجلباه للسرير وتشاركا فيه وأطعما بعضكما.
 
٢- التحدث
تجاذب أطراف الحديث بعد الانتهاء من الجنس هي فكرة رائعة وجديدة لتحسين التواصل بين الزوجين لأن كلا من الطرفين سيكون بالفعل في مزاج جيد، وللعلم هو وقت مناسب لإعادة طرح المواضيع المهمة والتفكير فيها.
 
٣- صورة سيلفي Selfie
يمكنكما إضافة بعض المرح وتوهج المشاعر والتلقائية بالتقاط صورة سيلفي معاً تقتصر على إظهار الوجه، حتى أنها ستتحول فيما بعد لذكرى رائعة لن يعرف أحد سرها سواكما.
 
٤- لمسات خفيفة
تمل الزوجة وتشعر بالاكتئاب عندما يتركها الزوج على الفراش بعد مطارحة الغرام، ليغفو وحده فتشعر حينها بالملل.
 
 أضيفا الرومانسية لحياتكما من خلال تبادل اللمسات الخفيفة بأطراف الأنامل ويمكنكما الاستمتاع بذلك بينما تشاهدان التلفاز.
 
٥-  تبادل الأحضان 
تبادل الأحضان بعد الانتهاء من الجنس يُشعر كل طرف أن شريكه يحبه من قلبه، وبتبادل الأحضان يشعره بإنسانيته وأنه ليس مجرد هدف للمتعة الجسدية .. لذا احرصوا أيها الأزواج على تبادل الأحضان العميقة مع شركائكم فهي التي تُشعر بالأمان.
 
٦- إعادة الاتصال
كما ذكرنا أن إحياء الإتصال بين الزوجين عقب الإنتهاء من الممارسة الجنسية يمكن أن يتم بعدة طرق كالأحضان العميقة الحقيقية أو تجاذب أطراف الحديث ولكن من المهم أن تضيف أيضاً وسيلة أخرى لإعادة الإتصال ألا وهي التواصل عبر النظرات دون التفوه بالكلام، نعم فقط بتبادل النظرات فيما يشبه التأمل في شيء بديع، ويمكن تعزيزها بالتهامس.

٧- الضحك
اضحك كما لم تضحك من قبل، فمن منّا لا يمكنه الاستمتاع بالضحك!، بالطبع جميعنا يعجبنا الضحك ونرغب فيه دوماً، والرجال غالباً ما يعشقون الأنثى التي تمتلك حس الدعابة ..وفيها من روح الفكاهة والمرح، إذن فاضحكا سويا على السرير.
 
٨- مشاهدة فيلم سويا
مشاهدة فيلم بعد تبادل الحب هي فكرة أكثر من رائعة لأنها تزيد من التواصل والمشاركة بينكما، ولكن احذرا مشاهدة الأفلام والبرامج الدرامية التي تحث على البكاء أو أفلام الرعب والأكشن، ابحثا عن فيلم رومانسي، كوميدي، اجتماعي أو حتى فيلم كارتون!.
 
٩- أخذ غفوة معا
إذا أرهقتكما الممارسة الجنسية لقيامكما بمجهود كبير أدّى للشعور بالإرهاق والحاجة لأخذ غفوة، فهي وسيلة جيدة لأخذ شريكك ولف ذراعيك حوله والدخول في غفوة سريعة لتستمدا الراحة التي ربما تمكنكما لاحقاً بعد الاستيقاظ من بدأ جولة جديدة من ممارسة الحب.
 
10- التخطيط للمستقبل
بعد الانتهاء من العملية الجنسية يصير الشريكان في أحسن حالاتهما من الناحية المزاجية العاطفية وأيضاً الصفاء الذهني (في حال كانت العملية الجنسية ناجحة)، لذا إن أردتما مناقشة المستقبل ووضع خطط وتبادل الآراء فيها أو إن كان أحدكما لديه فكرة أو مشروع فمن الأفضل أن تناقشاها بعد الانتهاء من الجنس ومازلتما على الفراش.