Top

موقع الجمال

شارك

حول العالم

أحداث سعيدة للسنة الكبيسة .. ومواليد هذا اليوم تطلب فيه المرأة يد الرجل

تاريخ النشر:01-03-2008 / 12:00 PM

أحداث سعيدة للسنة الكبيسة .. ومواليد هذا اليوم تطلب فيه المرأة يد الرجل

السنة الحالية 2008 «سنة كبيسة» أي أنها تتكون من 366 يوماً وليس 365 كما هي حال السنوات الثلاث التي سبقتها والسنوات الثلاث التي ستليها. علمياً، الحساب المعاصر المتبع للدورة الكاملة للأرض حول الشمس يحدد هذه الدورة بـ365 يوماً و6 ساعات تقريباً، ولكن مع اعتماد الرقم بالأيام بإسقاط الساعات تتجمع الساعات الست خلال أربع سنوات لتضيف إلى الحساب 24 ساعة، أي يوماً كاملاً. وبالتالي يضاف هذا اليوم للروزنامة السنوية مرة كل أربع سنوات في آخر شهر فبراير (شباط) للمحافظة على تناسب العدد مع الموقع الظاهر للشمس.

السنة التي يزاد عدد أيامها إلى 366 يوماً بفضل يوم 29 فبراير تسمى لغوياً «السنة الكبيسة» التي لمعرفة ما إذا كانت كذلك أم لا، يجب أن يقبل مجموع أرقامها القسمة على أربعة مثل 1996 و2008 و2016. وعبر العصور اكتسب يوم 29 فبراير، طرافة استثنائية، بما في ذلك مثلاً تقليد تقدم النساء بطلب يد الرجال في هذا اليوم بالذات بعكس العادة المألوفة. وثمة من يعتبر أن من يولدون في هذا اليوم سيئو الحظ لأنهم لا يحتفلون بأعياد ميلادهم إلا مرة كل أربع سنوات. وأمس شهد العالم اكبر نسبة تقدم للزواج، وتولت هذه المهمة النساء اللاتي قمن بطلب يد نصفهن الاخر على عكس التقليد السائد بأن يقوم الرجل بطلب يد المرأة.

وشهدت العاصمة الالمانية برلين أمس اقبالا شديدا على الزواج . وفوجئت مكاتب توثيق الزواج في العاصمة الالمانية بـ«سيل» غير معتاد من طلبات عقد الزواج في هذا اليوم الذي يأتي مرة واحدة كل أربعة اعوام.

وقالت أنيته ريبوف من مكتب توثيق الزواج في منطقة مارتسان هيلسدورف ببرلين في تصريحات نشرتها صحيفة «برلينر مورجن بوست»: «كانت مفاجأة كبيرة لي، لأن حالات الزواج عادة ما تكون قليلة للغاية في شهر فبراير (شباط)».

وتشير الاحصائيات إلى أن عددا ممن تقدموا لتوثيق زواجهم في هذا اليوم في مختلف ضواحي برلين كان ضعف حالات الزواج التي تم توثيقها الاسبوع الماضي.

ومن أكثر التواريخ التي شهدت إقبالا واضحا على الزواج كان تاريخ، 7-7-2007 لدرجة أن بعض مكاتب توثيق الزواج رفضت منح العاملين فيها عطلات خلال تلك الفترة .

وحول أهم أسباب اختيار الراغبين في الزواج عقد قرانهم خلال يوم 29 فبراير (شباط) هو سهولة تذكر هذا التاريخ كما أن الاحتفال بعيد الزواج مرة واحدة كل أربعة أعوام قد يعطي البعض انطباعا بأن حياته الزوجية لا تزال في بدايتها. ولكن ربيوف أكدت في الوقت نفسه أن التاريخ ليس ضمانا للحب الابدي وقالت إن الكثيرين ممن تزوجوا يوم 9 - 9 - 1999 انتهى بهم الحال الان إلى الانفصال.

يذكر أن حالات الزواج في برلين بشكل عام هي الاقل على مستوى الولايات الالمانية كما أن الاقبال على الزواج يتراجع بشكل كبير في السنوات الاخيرة.

وفي بريطانيا عرضت محطات التلفزة فقرات خاصة بهذا اليوم المميز خلال برامجها الصباحية، وقامت بمرافقة عدد من النساء اللاتي قمن بمفاجأة من يحببن وطلب يدهم للزواج مباشرة على الهواء على مرأى ومسمع من ملايين المشاهدين في بريطانيا وخارجها. ومن بين التواريخ المميزة التي ينتظرها المحبون لهذا العام للزواج وعقد المناسبات الخاصة، يوم 8-8-2008 ويتفاءل الصينيون بهذا اليوم كثيرا وبالرقم 8. وقد جرت عدة حجوزات لقاعات في الفنادق العالمية في هذا اليوم منذ عدة شهور مضت.

من المشاهير المولودين يوم 29 فبراير

* الموسيقار الإيطالي العالمي جياوكينو روسيني (عام 1792)

* رئيس وزراء الهند السابق مورارجي ديساي (1895)

* المغنية الأميركية الشهيرة داينا شور (1916)

* نجمة السينما الفرنسية العالمية ميشيل مورغان (1920)

* لاعب البيسبول الأميركي آل روزن (1924)

* رئيس السلفادور كارلوس أومبرتو روميرو (1924)

* الممثل البريطاني العالمي جوس آكلاند (1928)

* رائد الفضاء الأميركي جاك لوسما (1936)

* مغني الراي الجزائري الشهير الشاب خالد (1960)

* الممثلة البريطانية إيما بارتون (1976)