Top

موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

كيف تتفادين التهابات البول خلال الصيام؟

تاريخ النشر:14-06-2015 / 12:33 PM

كيف تتفادين التهابات البول خلال الصيام؟
خصوصاً مع انقطاعكِ لساعات طويلة عن شرب المياه، قد تصبح التهابات البول خلال صيام رمضان مشكلة جدية تهدّد صحتكِ وتسبّب لكِ الإنزعاج الدائم... فكيف تحاربينها؟ نأتيك ببعض النصائح الفعّالة في هذا الخصوص!
شرب الماء بشكل كافٍ:
 لتفادي هذه المشكلة الشائعة خصوصاً لدى النساء، لا تهملي شرب الماء في شكل كافٍ. وبدلاً من شرب الكمية المطلوبة في دفعات كبيرة على الفطور والسحور، إحرصي على تقسيمها في شكل أكواب منفردة كلّ ساعة أو ساعتين، وذلك حتّى إمداد جسمكِ بحوالي الليتر ونصف في اليوم الواحد على رغم الصيام.
 
ولكن، إنتبهي في المقابل من الأفراط في شرب الماء،  تفادياً لبعض المشاكل الصحيّة التي لا تخلو من الخطورة.
 
 
الأطعمة الغنية بالماء:
لا تكتفي بشرب الماء والسوائل التي قد تغادر جهازكِ الهضمي والمسالك البولية بسرعة، بل الجئي أيضاً إلى المأكولات الغنية بالماء وخصوصاً الخضار والفاكهة مثل الخسّ، الخيار، البطيخ، البرتقال وغيرها. كذلك، يعد عصير التوت البري Cranberry من أفضل العلاجات الطبيعية الفعّالة لمشكلة التهابات البول، فإشربيه في شكل يومي خصوصاً على السحور.
 
التبوّل:
لا تقومي على الإطلاق بحصر البول مطوّلاً، واعمدي إلى دخول الحمام كلّ 3 ساعات على الأقلّ.
 
الفيتامين C:
تشير الجهات الطبية المتخصصّة إلى أن للفيتامين C فوائد عديدة في محاربة التهابات البول، فأدخليه إلى نظامكِ الغذائي اليومي إن من خلال الأطعمة الغنية به، أو المكمّلات الغذائية على شكل أقراص فوارة أو للمضغ.
 
مراجعة الطبيب:
في حال شعرتِ بأيٍّ من عوارض إلتهاب البول في شكل مستمرّ، على غرار الشعور بالألم والحرقان خلال التبول، أو في منطقة الحوض، من الضروري مراجعة طبيبكِ  بسبب إحتمال حاجتكِ لتناول بعض المضادات الحيوية للعلاج، وتفادي انتقال الإلتهاب من المثانة إلى الكليتين.