Top

موقع الجمال

شارك

حول العالم

هالي بيري تصوّر حملها على غلاف مجلة Instyle الشهيرة

تاريخ النشر:18-01-2008 / 12:00 PM

هالي بيري تصوّر حملها على غلاف مجلة Instyle الشهيرة

قامت النجمة السمراء الحاصلة على جائزة الأوسكار هالي بيري بالتصوير لغلاف مجلة Instyle الشهيرة في عالم الموضة المتخصصة، والذي سيصدر في الأول من شهر شباط/ فبراير المقبل، مظهرة من خلالها حملها وإنتفاخ بطنها الظاهر من جراء الحمل في الشهر السابع من صديقها عارض الأزياء جابرييل أوبري.

وقد أجرت مجلة Instyle حوارًا فنيًا مع هالي بيري تحدثت من خلاله عن أزياء الحوامل وعن مصممها المفضل الذي إستعانت به في ملابسها خلال فترة الحمل، والتي إعتمدت به مع دار الأزياء فيرساتشي.

كما أضافت خلال حوارها أنها لم تتوقف عن التمارين الرياضية المناسبة للمرأة الحامل، وخاصة تمارين اليوغا التي تعشقها ولا تستطيع التوقف عنها، الى جانب السباحة اليومية التي تزيد من قوة المرأة في مواجهة متاعب الحمل، والتدليك الذي يساعدها في التخلص من الإجهاد.

كما تطرقت هالي بيري في حوارها الى أمنيتها في أن تصبح امًا منذ زمن طويل، وقالت: "أنا أريد أن أصبح أمًا، أريد إنجاب أطفال بشدة، وسأعلمهم أن النجاح يأتي بعد العمل المضني والمجهود الكبير الذي تبذله، والنقود ليست أهم شئ في الحياة، فالنجاح الحقيقي أمر غير ملموس، ولكنك تشعر به وتسعد به خاصة عندما تكون لديك القدرة على اختيار ما تريد تقديمه وتحقق ذلك فعلاً".

وحول زواجها للمرة الثالثة أكدت أنها لن تعيد التجربة من جديد وأنها سعيدة بهاذا الحال مع صديقها وقالت: "أنا لن أتزوج مرة أخرى أبدًا، وأعتقد أنني حاليًا وصلت إلى المرحلة التي تجعلني مقتنعة بأن شخصين متحابين يمكنهما أن يكونا معًا من دون الحاجة إلى خاتم وقطعة ورق تؤكد ذلك".

هذا وكانت قد أعلنت بيري حملها في طفلها الأول من صديقها جابرييل أوبري اللذان يعيشان قصة حب منذ عام 2005 قي شهر أيلول/سبتمبر الماضي، بعدما تقابلا في جلسة تصوير بلوس أنجليس في شهر نوفمبر، وظهرا معاً لأول مرة في شهر شباط/فبراير يوم افتتاح فرع محل "فيرساتشي" بولاية نيويورك.

وقد حصلت بيري على جائزة الأوسكار يوم 24 مارس عام 2002 عن دورها في فيلم  Monster’s BallK ، وقد تزوجت مرتين في السابق، أولها من لاعب كرة السلة ديفيد جستس عام 1992 واستمرت معه أربعة سنوات قبل إنفصالها عنه، ثم تزوجت من المغني إيريك بينيت عام 2001 واستمرت معه ثلاث سنوات ونصف قضتها في حياة متقلبة ومتوترة إنتهت بالطلاق عام 2005 وهي السنة نفسها التي إلتقت بعشيقها وصديقها الحالي جابرييل أوبري الذي تكبرة 11 سنه.