Top

موقع الجمال

شارك

تصميم داخلي

ساعة الحائط قطعة من الديكور

تاريخ النشر:03-03-2015 / 04:15 PM

المحرر: خاص الجمال - شروق عبد الرحيم

ساعة الحائط قطعة من الديكور
ساعة الحائط قطعة من الديكور
ساعة الحائط أصبحت الآن جزءاً مهماً من ديكور البيت الحديث؛ فهي أكثر من  مجرد آداة يعرف من خلالها الوقت، فيمكنها أن تكون قطعة ديكور غاية في الأناقة فمثلها مثل اللوحات الثمينة المعلقة على الجدران والتي يحرص أصحاب البيت على انتقاءها بعناية حتى لا تبدو وكأنها قطعة مملة أو غريبة.
- مكان وحجم الساعة:
حددي مكان وضع الساعة قبل شرائها وتذكري أن المكان الجيد لوضع الساعة هو الذي يمكنك من التحقق من الوقت بشكل مريح، وعند تحديد المكان ستستطيعين التعرف على حجم الساعة المراد شراؤها طبقاً لمساحة الجدار (المساحة الفارغة منه) فإذا كان الجدار معلقاً به الكثير من الصور واللوحات فوقتها ستختارين حجم ساعة بين الصغير للمتوسط حتى تتناسب مع الباقي، أما إذا كان الجدار خالياً أو شبه خالٍ من المعلقات فيمكنك وقتها اختيار ساعة من الحجم الكبير؛ فالساعات عموماً تتراوح أحجامها بين أقل من 10 بوصات وحتى 40 بوصة أو أكثر قليلاً.
 
- ابتعدي عن تلك الساعة:
إذا أردت إنتقاء ساعة حائط جميلة المظهر فهناك قاعدة أولية ينبغي عليك معرفتها وهي الابتعاد عن شراء ساعات الحوائط ذات الخامات البلاستيكية؛ فبالرغم من انتشارها الكبير في الأسواق إلا أنها تبدو دائماً سيئة المظهر ورخيصة بل ومملة.
 
- ساعة الحائط الخشبية:
الساعات ذات الخامات والتصميمات الخشبية يمكنها ملائمة ديكور الكثير من الغرف فهي جميلة ومثالية وذات أشكال وألوان متعددة بل وخامات خشبية كثيرة؛ فيمكنك انتقاء ما يناسب الذوق والديكور، ولكن من الأفضل تجنب شراء ذات النوع التقليدي من الخشب فهي لن تلفت انتباه ضيوفك كثيراً ولن تكون قطعة مميزة.
 
- لمنزل عصري: 
إذا كنت تحبين أن يبدو منزلك ذا لمحة عصرية فيمكنك اختيار ساعة الحائط المصنوعة من المعادن؛ فهي تضفي إطلالة مميزة على الديكور، وإذا كنت ترغبين بالأكثر حداثة فالمصنوعة من المعادن اللامعة كالمطلية باللون الذهبي أو الفضي أو المطلية بالنحاس البراق، وأيضاً الساعات الزجاجية وتلك التي خلفيتها مرآة، لها رقتها وبريقها المتميزة به.
 
- أكثر الساعات فخامة:
إذا كنت ترغبين بأكثر قطع الديكور إفادة وفخامة فأنت بالتأكيد ستختارين واحدة من ساعات الحائط المكتسبة للطابع العتيق كالمصقولة بالنحاس والمصنعة من خشب الماهوجني، ومن أكثر المتعارف عليه في الساعات القديمة هي تلك الساعة ذات الطائر الوقواق الذي يخرج من مكانه فيحدث صفيراً ليعلم ببدء ساعة جديدة، ومازالت تلك الساعة مستمرة حتى الآن وهي خالدة فلن يمكنها أن تخرج أبداً من عالم الساعات الفخم.
 
- ساعة غرفة المعيشة:
 يمكن وضع الساعات بأي من أنحاء البيت ولكن أكثر الأماكن تفضيلاً لوضع ساعات الحائط بالذات هي غرفة المعيشة، فإذا كنت من محبي الموسيقى فيمكنك وضع ساعة على شكل جيتار أو أي آلة موسيقي أخرى؛ فالكثير منها موجود بالمتاجر، وعندما يتعلق الأمر بغرفة المعيشة فليس من الضروري وقتها التقيد بحجم معين للساعة فأي منها سيبدو جيداً بتلك الغرفة.
 
- ساعة غرفة النوم:
 لدى الاستيقاظ من النوم ينظر الجميع للساعة لمعرفة الوقت فغرفة النوم أيضاً جيدة لتعليق ساعة حائطية ملائمة للديكور المحيط، ومن المناسب جداً لغرفة النوم ساعة حائط على شكل شمس أو قمر، أما إذا كانت غرفة نوم طفل فمن الممتع له وضع ساعة كرتونية الشكل للشخصية التي يحبها طفلك وستحفزه أيضاً على تعلم كيفية قراءة الساعة.
 
- ساعة المطبخ:
لغرفة المطبخ هناك مجموعة متنوعة من الخيارات المتاحة فهناك الكثير من ساعات الحائط بأشكال الخضر والفواكه وقبعة الطاهي وأيضاً أدوات المطبخ كساعة على شكل شوكة أو ملعقة، بل إن هناك العديد من أشكال أدوات المائدة مجموعة معاً في ساعة حائط واحدة.
 
- اقتراحات:
من الأماكن الجيدة أيضاً لتثبيت ساعة حائط هو ذلك المكان فوق طاولة الطعام وينبغي عليك أن تعرفي أنه في حالة اختيارك لواحدة ذات خلفية قاتمة فلابد أن تكون هناك إضاءة جيدة تنعكس عليها وهكذا، فكما أن الساعة تعد المصدر الوحيد لمعرفة الوقت فينبغي عليك استغلالها لأن تكون عنصراً مهماً لديكور بيتك.