Top

موقع الجمال

شارك

مجوهرات ومقتنيات

مجوهرات تيلدا غصن أفكارها مستوحاة من سلفادور دالي

تاريخ النشر:20-10-2007 / 12:00 PM

مجوهرات تيلدا غصن أفكارها مستوحاة من سلفادور دالي

من المعروف بأن مجوهرات المرأة تشبهها الى حد كبير وتتناسب مع ذوقها العام واسلوبها في الحياة واللباس.
"إنها صورة مطابقة لشخصيتك وطباعك وأهوائك، تختارينها بنفسك انطلاقاً من ثقافتك وذوقك واقتناعك. هي ليست عنواناً للجمال والأناقة فحسب، انّما نمط حياة بحدّ ذاته ووسيلة شخصية لتثبيت الوجود". بهذه العبارات تعرف اللبنانية تيلدا غصن عن رؤيتها لعلاقة المرأة بالحلي. وتيلدا التي نجحت في مجال الاعلانات على مدى 16 عاماً، انتقلت الى عالم المجوهرات وتمكنت من خلال تصاميمها الفريدة من احتلال حيز خاص بها في هذا المجال على الصعيدين المحلي والعربي ونالت جوائز عالمية قيّمة.

تقول تيلدا إنها استوحت الكثير من التصاميم من الرسام العالمي الشهير سلفادور دالي وتأثرت كثيراً بأفكاره ورؤيته. فكانت رسمة العين من أبرز الأفكار التي ورثتها منه وأحيتها من جديد، تيلدا غصن تعرض مجموعة من ابتكاراتهاولكن بطريقة عصرية وفريدة مضيفةً إليها حبات التاهيتي السوداء وحبات الماس، فتصميم العين مميز جدا والرسم رائع تتوسطها حبة تاهيتي سوداء وتلفها حبات الماس وتم استبدال السلسال الذهبي او الفضي باخر اسود مصنوع من مادة الكاوتشوك لتنقل تصميم العين التقليدي الى عالم عصري. وقد استحقت عن هذه الجوهرة جائزة عالمية قيمة في عام 2004 (Tahitian Pearl Trophee). في تصميمها هذا مزجت تيلدا بين المفهومين التقليدي والعصري بأسلوب فني راق. فهي على قناعة بأن فكرة العين والخرزة الزرقاء ما زالت حيّة في أذهان الناس في كل مكان وزمان. وقد ربطت ذلك بالناحية النفسية عند الانسان، كونه يستمد من رسمة العين الحماية والطمأنينة من حسد الآخرين وغيرتهم.

ومجوهراتها لا تلتقي مع ما يتوفر في الاسواق، فأكثر ما يميزها ذاك المزيج الفني الحرّ بين المواد المستعملة، حيث يجتمع الالماس مع الجلد، الأونيكس مع الزمرّد، الذهب مع المطاط أو الكاوتشوك. كما تعطي مكانة للأحجار نصف الكريمة. وتختار لمجوهراتها مادة الذهب بكلّ ألوانه (الزهري، الأسود، والأصفر). وتستعمل كثيراً حبات اللؤلؤ الدافئة والمشرقة خصوصاً "التاهيتي" بألوانه الأسود والرمادي والكحلي. كما تستعين بحبال من الحرير. وربما تكمن خصوصيتها في قدرتها على اللعب بالألوان لتأتي المواد المستخدمة وكأنها تحمل هويات متعددة.

تقول تيلدا إنها استوحت الكثير من التصاميم من الرسام العالمي الشهير سلفادور دالي وتأثرت كثيراً بأفكاره ورؤيتهموديلاتها وتصاميمها غريبة، تنبعث منها مشاعر الحب والرومانسية والفرح. والاهم انها تقدم الى المرأة مجوهرات عصرية لكل المناسبات. معظمها متعدّد الاستعمالات، اذ تُستعمل القطعة الواحدة عقداً أو سواراً. أما المواد المستعملة في صناعة المجوهرات فهي متفاوتة القيمة والثمن، ما يجعلها في متناول مختلف الطبقات الاجتماعية، بحيث تبدأ أسعارها من 140$ وصولاً الى 3000$. ولكن المجوهرات الأكثر طلباً اليوم تتراوح أسعارها بين 500$ و600$.

تيلدا غصن تستوحي بعض رسوماتها من الطبيعة أو من موضة سابقة وبعضها الآخر من طبيعة الأحجار المستعملة، التي تفضّلها من النوع الغريب وغير المكتمل، لأنها هي اكثر ما يمكنها من الابتكار. كما انها تصمم قطعة واحدة من كلّ موديل، حفاظاً منها على رونق كلّ جوهرة وجمالها. لذلك تفضل العمل بمفردها فتتخيّل الموديل ثم تصممه بنفسها وتختار له المواد المناسبة، وأخيراً ترسله الى المشغل الحرفي لتنفيذه.