Top

موقع الجمال

شارك

الصحة العامة

للمرة الأولى في العالم .. إنتاج الشرايين والأوعية الدموية من الجلد

تاريخ النشر:14-10-2007 / 12:00 PM

للمرة الأولى في العالم .. إنتاج الشرايين والأوعية الدموية من الجلد

للمرة الأولى في العالم، نجح الباحثون في شركة (Cytograft Tissue Engineering ) في إنتاج شرايين أوعية دموية بالمختبر عن طريق استئصال قطع من جلد المرضى بهدف زرعها في أجسامهم لاعادة تدفق الدم في الأوعية والشرايين المتضررة الى وضعه الطبيعي. وتم إنتاج هذه الأوعية طبيعياً بواسطة أنسجة المرضى. في المختبر، يحتاج الباحثون الى 6 الى 9 شهور لانتاجها. تجدر الإشارة هنا الى أن زرع هذه الأوعية الدموية لا تسبب أي نوع من الحساسية أو الالتهابات كونها غير مصنوعة من مواد صناعية.

وشمل اختبار التقنية الجديدة ستة أشخاص بالأرجنتين، جرى مراقبة بعضهم طوال 13 شهراً، كحد أقصى. وقد تمثل هذه الأوعية الدموية ثورة حقيقية للمرضى الذين تضررت أوعيتهم وشرايينهم بسبب السكري وتصلب الشرايين المتعدد ومشاكل الأوعية الدموية. لكن ينبغي مراقبة الأشخاص الذين يخضعون لعملية زرع هذه الأوعية الدموية لفترة طويلة قبل ترويج هذه التقنية حول العالم.

يحتاج الباحثون الى 6 الى 9 شهور لانتاجهالانتاج الأوعية والشرايين، يكفي استئصال أنسجة الجلد وطرف من أنسجة الشرايين، من اليد أو إصبع الإبهام. هكذا، يتم مضاعفة تلك الخلايا التي تكسو جدران الأوعية، من الداخل، ملايين المرات في المختبر، على شكل "أوراق". بعد ذلك، يجري "لف" هذه الأوراق لتشكل بالتالي الشرايين والأوعية القابلة للزرع جراحياً. ميكروسكوبياً، تشابه هذه الأوراق الملفوفة شكل الشرايين. ولا تختلف عن هذه الأخيرة من حيث درجة المقاومة الميكانيكية. بسبب الطول المحدود للشرايين والأوعية المنتجة مختبرياً، يقوم فريق الباحثين بكاليفورنيا ب"تخييط" هذه الشرايين، بغية لصقها الواحدة مع الأخرى، لانتاج الطول المطلوب.

تصل تكلفة عملية الإنتاج هذه الى 15 الى 20 ألف دولار. في أي حال، ستتراجع هذه التكلفة ان تم اعتناق التقنية عالمياً.