Top

موقع الجمال

شارك

عناية بالبشرة

لمن يملكون المال فقط .. ذهب وماس وكافيار لنضارة بشرتك

تاريخ النشر:03-12-2017 / 12:00 PM

لمن يملكون المال فقط .. ذهب وماس وكافيار لنضارة بشرتك

في معرض خاص بالجمال والتجــميــل بالـعـاصمة اليابانية، طوكيو، تم إطلاق قناع خاص بتنظيف البشرة من الذهب الخالص، 24 قيراطا، أثار الكثير من الاهتمام.

سر الاهتمام ليس فقط لأن اليابانيين معروفون بصنع مستحضرات عناية من الطراز الأول، وهو ما تعكسه بشراتهم البورسلينية التي تخلو من أي شوائب تذكر، بل لأن الذهب كان، ومنذ القدم، يعتبر أكسير الشباب والنضارة. فكليوباترا، حسبما يقال، كانت تنام كل ليلة وعلى وجهها قناع من الذهب للحفاظ على شباب بشرتها.

وربما هذا ما أوحى للشركة اليابانية UMO بطرح هذا القناع، الذي يقدم الكثير من الوعود، أغلبها يصب في كونه يخفف من الخطوط الرفيعة والتجاعيد، ويشد الوجه ويساعد على التخلص من كل ما من شأنه أن يسبب شيخوختها، أو على الأقل يؤخره قدر الإمكان.

يعمل «القناع الذهبي» حسبما تم استعراضه من قبل خبيرات، بوضع طبقات خفيفة جدا، على شكل شرائح ورق على مجموع الوجه ويدلك حتى تتشربه البشرة ويختفي تقريبا.

مما لا شك فيه أن تجربة هذه التقنية الجديدة لا تضر، باستثناء الجانب المادي منها، حيث تقدر الجلسة الواحدة منه بـ 124 جنيها استرلينيا، وفي الولايات المتحدة، بـ 400 و500 دولار.ورغم ما في السعر من مغالاة، مما يجعله غير متاح للجميع، إلا أنه ليس أغلى ما في السوق، الذي بات يتنافس على طرح كل ما هو غال ونفيس في كل شيء يتعلق بالمظهر.

فهناك مستحضرات ومنتجات يتعدى سعر بعضها الألف دولار، مثل، كريم «دي إيسانس» The Essence الذي يصل يصل ثمنه إلى 1500 جنيه استرليني، ومجموعة مستحضرات من شركة "لابريري" تعتمد في مكوناتها على الكافيار تتراوح بين كريم لمحيط العينين بـ 74 جنيها استرلينيا، وكريم للوجه أو الجسم بـ 240 جنيها استرلينيا وهلم جرا. ـ منتجع "بليس" الصحي بلندن، الذي اشتهر بفضل إقبال نجمات هوليوود عليه، أطلق أخيرا ما يعرف بـ "يوث آز وي نوويت" Youth as We Know it، 150 جنيها استرلينيا للجلسة، ومع ذلك يلقى إقبالا منقطع النظير عليه.

فهو طريقة مركزة لتنظيف البشرة وتحفيزها، ويركز على الوجه والعنق وأعلى الصدر، يليه قناع من الكولاجين لتغذية الخلايا. ـ هناك أيضا تنظيف البشرة بالأوكسجين، وهي طريقة ظهرت منذ بضع سنوات، واشتهرت بعد أن ذاع خبر استعمال النجمة مادونا لها. يمكن الاستمتاع بها في منتجع "بليس" أو في الطابق الخامس من محلات "هارودز".

ـ شركة "ناتيرا" بيسيه" أيضا تقدم أسلوبا مترفا تطلق عليه "دايموند فايشال" Diamond Facial، ويحتوي على خلاصات من الأروماثيرابي، تعمل على تقشير البشرة بطريقة خفيفة جدا، يليها "شياتسو"، يعتمد على تدليك البشرة بالألماس. النتيجة هنا أوضح ويمكن التأكد منها من الجلسة الأولى، لكن بسعر يصل إلى 160 جنيها استرلينيا.. (يمكن الاستمتاع بهذه التقنية في الطابق الخامس من محلات «هارودز».

ـ إذا كانت بشرتك مرهقة وضعيفة، لأسباب وراثية أو نتيجة السهر والتوتر، تقدم "كريم دي لامير" ما يعرف بـ «دي رايدينت فايشل» The Radiant Facial، وهي عملية تنظيف عميقة تعمل على تنشيط البشرة وإعادة النضارة إليها.

تبدأ الخبيرة عموما بتحضير البشرة بكريمات بخلاصات بحرية غنية بالطحالب والفيتامينات والزيوت المغذية، ثم يوضع القناع، الذي يحتوي أيضا على خلاصات بحرية فضلا عن التورمالين، مواد أخرى غنية بمضادات أكسدة، لتنظيف البشرة من الشوائب وحمايتها من التأثيرات الخارجية، مما يعيد لها بعضا من بريقها المفقود، لكن بسعر يصل إلى 245 جنيها استرلينيا، فهو من العمليات غير الرخيصة، لكن إذا كانت إمكاناتك تسمح، فهي تستحق. متوفرة أيضا في Urban retreat بالطابق الخامس في محلات «هارودز».