Top

موقع الجمال

شارك

جراحات التجميل

أمل جديد في مواجهة الصلع وتساقط الشعر !!

تاريخ النشر:13-11-2017 / 12:00 PM

أمل جديد في مواجهة الصلع وتساقط الشعر !!
أمل جديد في مواجهة الصلع وتساقط الشعر !!

يقول علماء نجحوا في زراعة خلايا شعر على جلد الفئران ان فقدان الشعر عند البشر قد لا يكون نهائيا.

وكان الاعتقاد السائد ان البصلات الشعرية غير قابلة للتجدد في حال تلفها ولكن فريقا علميا في جامعة بنسلفانيا قال في دراسة نشرت في مجلة "نيتشر" ان هناك امكانية لتحفيز نمو الشعر باستخدام جين معين.

وقال خبير بريطاني ان الدراسة قد تكون أكثر أهمية للمساعدة في شفاء أفضل للجروح.

وينتشر على الرأس البشري 100 ألف بصيلة شعرية تنمو من كل منها شعرة.

وتنشأ هذه البصيلات عند الجنين في مرحلة الحمل ولكن الاعتقاد السائد كان أن هذه البصيلات لا تعوض في حال تلفها.

وتوصل البحث الذي أجراه الفريق العلمي في جامعة بنسلفانيا الى أن هناك جينا يساعد في شفاء الجروح ويمكن استخدامه من أجل المساعدة في انتاج البصيلات الشعرية.

وقد أجريت تجربة على الفئران أزيلت خلالها مقاطع صعيرة من طبقة الجلد الخارجي، ولوحظ أن هذا ضاعف نشاط الخلايا الجذعية في المنطقة مما أدى الى انتاج بصيلات شعرية.

ولوحظ أنه اذا أوقف نشاط الجين المسمى wnt فان انتاج البصيلات الشعرية قد توقف، ولكن اذا ضوعف نشاط هذا الجين زاد عدد البصيلات الشعرية التي أنتجت، مما اعاد السطح الجلدي الى حالته قبل ازالة المقطع.

قدرة ملفتة للانتباه 
وقال الباحثون أن هذا الاكتشاف الجديد فتح افاقا ليس فقط أمام الذي يعانون من فقدان الشعر بل أمام شفاء أفضل للجروح أيضا.

وقال الخبير البريطاني البروفيسور ديز توبين من جامعة برادفورد" هذا البحث يبين أن للجلد قدرة ملفتة للانتباه على تجديد نفسه".

وأضاف بروفيسور توبين أن الاعتقاد السائد كان أن انتاج البصيلات الشعرية لا يحدث عند الانسان الا في مرحلة الجنين، ولكن هذه التجربة أثبتت ان بالامكان انتاج بصيلات شعرية جديدة باستخدام خلايا معينة مرتبطة بشفاء الجروح.