Top

موقع الجمال

شارك

عناية بالبشرة

طرق بسيطة لأسترجاع نضارة بشرتك

تاريخ النشر:16-10-2017 / 12:00 PM

طرق بسيطة لأسترجاع نضارة بشرتك
مكنك العناية ببشرة وجهك الذي يعد أكثر أجزاء الجسم عرضة للتأثر بالتقلبات الجوية؟
يقول (د. ارنست بالمر) أستاذ الأمراض الجلدية والتجميل الأمريكي أن هناك مجموعة من النصائح لكل سيدة وفتاة لكي تعيد النضارة لبشرتها وهي:
في مرحلة البلوغ والتي يصاحبها نشاط غدد الجسم بما فيها الغدد الدهنية في الوجه، يجب الاهتمام الشديد بنظافة الوجه وذلك بغسله مرتين يومياً بالماء والصابون.

وبالنسبة للبشرة الدهنية يجب غسل وجهك بالماء الدافئ ونوع من الصابون الحمضي.

- الاهتمام بغذائك بحيث يحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن والبروتينات مع الابتعاد عن الأطعمة الدسمة والحارة، والإكثار من اللبن واللحم والخضر الطازجة.

- وتذكري دائماً أن البزورات والفستق يهددان نضارة وجهك لما يحتويانه من نسبة كبيرة من الدهون وما يتسببان فيه من ارتباك للهضم. أما في مرحلة الشباب فأهم النصائح أن تتجنبي ترك المكياج على وجهك أثناء النوم لما تحتويه أدوات التجميل من مواد كيماوية. وتأكدي أن كثرة المكياج تظهر عيوب البشرة في كثير من الحالات خاصة في السن المتقدمة.
 
عند التعرض للشمس فترات طويلة يجب حماية البشرة بطبقة من الكريم المرطب مع مراعاة استخدام قبعة كبيرة أو مظلة أفضل من استخدام النظارة الشمسية حتى لا يختلف لون بشرة الوجه من مكان لآخر. وينصح بالتعرض للشمس بصورة تدريجية حتى يتنبه الجلد وينشط لحماية نفسه بنفسه.
إذا لاحظت أن المنطقة بالأنف دائمة اللمعان لشدة إفراز المواد الدهنية بها، فيمكنك مسح هذه المنطقة بقطعة قطن مبللة في محلول متعادل من الكولونيا والسبرتو والأسيتون، مرة واحدة في اليوم.
 
وأخيراً، يجب عليك في جميع مراحل عمرك الحرص على استنشاق الهواء النقي ولو لمدة خمس دقائق يومياً وكذلك التعرض لقدر مناسب من الأشعة فوق البنفسجية والقيام ببعض التمرينات البسيطة لضمان تنشيط الدورة الدموية في جميع أجزاء جسمك.
 
ولحماية بشرتك من الجفاف:
تستطيع حواء المحافظة على بشرتها ناعمة خالية من التجاعيد حتى ما بعد الخمسين من عمرها. أما كلمة السر فيقدمها لك أخصائي التجميل (د. ألبرت كليفمان) بجامعة بنسلفانيا و(د. ميتشل سامس) من جامعة كولورادو.
 
ويتفق كلا الطبيبين على القول إن افضل وقت لبدء برنامج لعلاج البشرة هو فصل الشتاء، عندما يعمل البرد في الخارج والدفء في الداخل على تجفيف البشرة وجعلها، خشنة، فتظهر التجعيدات، وتتشقق وتنزف الخلايا بشكل متوازن مما يؤدي إلى ظهور بقع في أنحاء مختلفة من الجلد.
 
يقول د. كليفمان إن أفضل طريقة لمنع جفاف الجلد هي في ترطيب الطبقة الخارجية والمحافظة على تلك الرطوبة ومنع التبخر وذلك باستعمال الكريمات وتعتبر مستحضرات التجميل المعروفة الخاصة بترطيب الجلد فعالة على حد ما وبنوع خاص تلك التي تستعمل في النهار.
 
إلا أن أفضل مادة فعالة وجدها د. كليفمان هي المادة المنزلية زهيدة الثمن المعروفة باسم (الفازلين). والذي يستخدم طبياً لمكافحة الحروق أحياناً، كما أنه يضفي على البشرة نعومة.
 
كما يوصي د. كليفمان بأن تستخدم المرأة مرة أو مرتين في الأسبوع من منشفة خشنة لدعك الوجه وإزالة التقشير، وإليك بعض إرشادات تفيد الجلد الجاف:
- اغسلي وجهك قبل النوم بصابون معتدل أو بمستحضر للتنظيف قابل للشطف استعملي ماءً فاتراً. ضعي المنظف على بشرتك بأطراف أناملك ثم اشطفيه بماء دافئ تجنبي استخدام الماء الساخن جداً والصابون القوي.
 
- بعد الانتهاء من غسل الوجه ربتي على وجهك وجففيه قليلاً ثم ضعي على الفور طبقة رقيقة من الكريم.
 
- في الصباح اشطفي رواسب الكريم بماء ساخن ثم ضعي كريماً للوقاية من أشعة الشمس ثم طبقة رقيقة من مستحضر مرطب وأخيراً كمية ضئيلة من المكياج.
 
- كرري عملية الغسيل والتنظيف طوال 20 ليلة وستحتاجين في هذه الفترة ومن وقت لآخر إلى عملية تدليك وافية بواسطة قطعة قماش خشنة لإزالة الخلايا الميتة.
 
- ثلاثة أسابيع كافية للشعور بأن المعالجة بدأت تعطي ثمارها.