قطعة أكسسوار واحدة .. تجدد وتنعش مظهرك وتغنيك عن 10 قطع أزياء
تاريخ النشر :02/01/2019
قطعة أكسسوار واحدة .. تجدد وتنعش مظهرك وتغنيك عن 10 قطع أزياء

بمجرد أن تضعينها على صدر فستانك الكلاسيكي بعد يوم طويل من العمل والاجتماعات حتى تشعرين بالثقة وبأنك مستعدة لمنافسة أجمل أنيقة في السهرة

قد تكون مريلة الطفل هي التي ألهمت المصممين والصاغة بالتفكير في شكلها، كما قد تكون وراءها موضة الإكسسوارات الضخمة، التي يصعب تحجيمها الآن بعد أن مست وترا حساسا لدى المرأة، لكن المهم هو أن القلادات الكبيرة إلى حد قد يغطي مجموعة الصدر في بعض الحالات موضة تلهب الجيوب والرغبة في الوقت ذاته.

من إيلي صعب إلى فالنتينو مرورا بإيف سان لوران، ودونا كاران وغيرهم، يطل علينا هذا الإكسسوار بأشكال رائعة يصعب مقاومتها ويمكن أن تغني عن شراء عدة قطع من الأزياء.

بمعنى أنها، وعلى الرغم من سعرها العالي أحيانا، فإنها يمكن أن تضفي على أي زي مهما كانت بساطته كثيرا من الأناقة والرقي، وتحملك من النهار إلى مناسبة مهمة في المساء بأناقة جد عملية.

فقط تصوريها مع كنزة صوفية بياقة عالية أو مفتوحة، أو مع فستان بتصميم بسيط، أو مع قميص أبيض مفتوح، وأنت تعرفين المقصود.

لا ننكر أنها عندما طرحت لأول مرة، انتابنا الشك حولها، لكن مع الوقت تبين أنها قد تكون حلا مثاليا بالنسبة لامرأة عاملة ومشغولة طوال الوقت، وليست مجرد تقليعة عابرة.

ما شجع على التعود عليها وفهم شخصيتها والطرق المختلفة لاستعمالها، أن النجمات الشابات وقعن في حبها وطالعننا بها في مناسبات عديدة.

ميشا بارتون كانت أول من عانقها في الخريف الماضي لكنها ليست الأخيرة، فخلال عروض باريس الأخيرة، شوهدت كثيرات من محررات الموضة والأنيقات والنجمات بشكل من أشكالها، مع فارق بسيط هو الحجم الذي تبنّينه.

فلدى البعض كانت متوسطة وإثنية، ولدى البعض الآخر كانت كبيرة وعصرية، كما أن عروض الأزياء للخريف والشتاء الحاليين كانت سخية بها، بما في ذلك عرض إيلي صعب للأزياء الجاهزة، وليس أدل على هذا من هذه القلادة السوداء التي أثارت الكثير من الانتباه والإعجاب على حد سواء.

أما سر جمال هذه القلادات، فيكمن في أن تكون بنوعية جيدة وبخامات ليست رخيصة حتى لا ينعكس هذا على مظهرك ككل. ولأن الفكرة منها هي تجديد مظهرك كل مرة، بإنعاش أي قطعة تلبسين سواء كانت قديمة أو بسيطة للغاية، فلا تبخلي عليها بميزانية لا بأس بها، لا سيما أنها ستظل معك في المواسم المقبلة.

إذا اقتنعت بهذا الكلام، فسارعي بالحصول على هذه القلادة اللافتة من إيلي صعب، وتأكدي أنها ستضفي على مظهرك أناقة ساحرة وعملية.

المقصود بالعملية هنا حاجتك إلى الانتقال من أجواء المكتب والعمل إلى سهرة أو حفل عشاء بأقل جهد.

فبمجرد أن تضعينها على صدر فستانك الكلاسيكي بعد يوم طويل من العمل والاجتماعات حتى تشعرين بالثقة وبأنك مستعدة لمنافسة أجمل أنيقة في السهرة.