التهاب الجيوب الأنفية المزمن يزيد من خطر الاكتئاب
تاريخ النشر :09/02/2019
التهاب الجيوب الأنفية المزمن يزيد من خطر الاكتئاب

توصلت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون كوريون إلى أن الأشخاص الذين يعانون من التهاب الجيوب الأنفية المزمن أكثر عرضة للاكتئاب والقلق.

ووفقاً للموقع الطبى الامريكى “MedicalXpress”، يصيب التهاب الأنف والجيوب الأنفية المزمن ،(CRS) واحد من كل 10 بالغين ويمكن أن تجعل التنفس صعباً و يسبب ألماً في الوجه أو الألم.

يتم تصنيف التهاب الأنف والجيوب المزمن بشكل جزئي من خلال وجود أو عدم وجود البوليبات الأنفية.

ووجدت الدراسة الكورية الجنوبية أن إجمالي حالات الاكتئاب خلال فترة 11 عاماً من المتابعة كانت أعلى بمقدار 1.51 مرة لدى المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية، وكان معدل الإصابة أعلى بمقدار 1.57 مرة.

وقال البروفيسور الدكتور "دونج كيو كيم" من كلية الطب في جامعة هاليم في مدينة شانشيون، إن التهاب الجيوب الأنفية CRS  هو أحد الأمراض الأنثروبولوجية الشائعة، وعلى الرغم من تلقي العلاج الطبي والجراحي الأمثل، إلا أن بعض المرضى الذين يعانون من اضطراب التهاب الجيوب الأنفية المزمن لديهم أعراض متكررة باستمرار، مما يسبب القلق والإكتئاب.

وأضاف "كيم" أنه يجب أن يكون الأطباء على بينة من الأمراض المصاحبة المحتملة التي لوحظت في المرضى الذين يعانون من التهاب الجيوب الأنفية وتوفير العلاج للحد من مخاطر الاكتئاب والقلق لدى هؤلاء المرضى."

وقد نُشرت الدراسة في مجلة JAMA Otolaryngology - لجراحة الرأس والرقبة.