ابتكار جل يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدى
تاريخ النشر :09/01/2019
ابتكار جل يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدى

كشف فريق من العلماء البريطانيين عن جل شفاف يمكنه الوقاية من سرطان الثدى الذى يصيب ملايين من السيدات حول العالم.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قد يوضع الجل على الجلد كل يوم لتقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي.

ويحتوي الجل أو الهلام الشفاف والرائحة على شكل من أدوية "تاموكسيفين" المضادة للسرطان، والتي استخدمت لسنوات لعلاج النساء المصابات بالمرض عن طريق خفض مستويات هرمون الاستروجين، الذي يمكن أن يساعد بعض أنواع السرطان على النمو.

والآن، يقوم العلماء بإجراء تجربة مع نساء أصحاء لمعرفة ما إذا كان الهلام الذي يحتوي على الدواء يمكن أن يمنع الإصابة بالسرطان في المقام الأول.

والنظرية هي أن الجل سيقلل من كثافة الثدي ويبطئ معدل نمو خلايا الثدي السليمة، لأنه سيحرمها من الإستروجين الذي تحتاجه للحفاظ على التكاثر.

وهناك واحدة على الأقل من كل أربع نساء في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث تمتلك أنسجة ثدي كثيفة، والتي كما تشير الدراسات يمكن أن تزيد من خطر الورم بستة أضعاف.

وأضاف الباحثون أن النساء اللاتى لديهن كميات أكبر من غدد الحليب ، قنوات الحليب والنسيج الضام يكن أكثر عرضة لسرطان الثدى من غيرهن.