جرّبي طريقة كايت ميدلتون الغريبة جداً فى تهدئة طفلك عند غضبه
تاريخ النشر :19/04/2017
جرّبي طريقة كايت ميدلتون الغريبة جداً فى تهدئة طفلك عند غضبه

لا شكّ في أن طفلك يعاني من نوبات غضب بين الحين والآخر، وهو أمر يزعجك.

لذا، تنصحك دراسة أجريت في جامعة منيسوتا الأميركية بضرورة البحث عن السبب الذي يحرّك سلوكه، وقد يكون شخصاً أو حدثاً أو ظرفاً.

وقد لفتت إلى أنّه من المهم إتاحة الفرصة للطفل لتعلم الرفض بطريقة هادئة مع احترام خياراته ومواقفه.  

كما أشارت الدراسة إلى أهمية تمتين التواصل بين الأهل والطفل وتدريبه على إدارة نوبات غضبه من خلال وصف ما يشعر به وتقديم نموذج سليم له.

ويبدو أن دوقة كامبريدج، كايت ميدلتون، تطبّق بعض هذه القواعد في تربية ابنها جورج. فهي تتحلى دائماً بالصبر ولا تُظهر انفعالها.

كما أنها تعتمد أسلوب تربية إيجابياً، فتستمع إلى طفلها وتحاوره وتشدّد على ضرورة أن يكون صادقاً.

إلا أنها تتّبع أيضاً طريق غريبة عندما يصاب الأمير الصغير بنوبة غضب. فقد ذكر مصدر مقرّب من العائلة، بحسب مجلة «غالا» الفرنسية، أنّها لا تتردّد في تقليده لتُظهر له الخطأ الذي ارتكبه.

ولهذه الغاية تبدأ بالصراخ والتمرّغ على الأرض. وهذا ما يضحكه في البداية ثمّ يهدئه.